Accessibility links

logo-print

أمناء وأفراد الشرطة يرفضون طلب المجلس العسكري لفض تظاهراتهم


رفض أمناء وأفراد الشرطة طلب التفاوض الذي تقدم به المجلس الأعلى للقوات المسلحة لفض تظاهراتهم أمام وزارة الداخلية ومديريات الأمن والتي يطالبون فيها بإقالة وزير الداخلية اللواء منصور العيسوي.
كان الائتلاف العام لأمناء وأفراد الشرطة قد أصدر بيانا أعلن فيه الدخول في اعتصام مفتوح أمام وزارة الداخلية بوسط القاهرة، ومحافظات أخرى والإدارات والمصالح الحكومية المختلفة حتى إقالة العيسوي، وجميع مساعديه، وتعيين وزير مدني أو إشراف أي لواء من القوات المسلحة على الوزارة.
وتأتي هذه التظاهرات رغم إعلان المنسق العام لائتلاف أفراد وأمناء الشرطة إلغاء الوقفة الاحتجاجية الاثنين، وذلك بعد أن استجاب العيسوي لأكثر من 90 في المئة من مطالبهم، في مؤتمر صحافي له الأحد.

وكان الوزير قد استجاب لطلبات إلغاء المحاكمات العسكرية لأفراد وأمناء الشرطة واستبدالها بالمجالس التأديبية أسوة بالضباط، وتشكيل لجنة متخصصة لدراسة وتعديل قواعد التدرج الوظيفي للأفراد والأمناء، وتخصيص مستشفى الشرطة بمدينة نصر لأفراد وأمناء الشرطة، وتيسير إجراءات استخراج تراخيص السلاح للأفراد والأمناء، بالإضافة إلى تسليمهم أسلحة كعهدة شخصية خلال الدوريات الراكبة والراجلة.
XS
SM
MD
LG