Accessibility links

دفن جثة القذافي بمكان مجهول في الصحراء الليبية


أعلن مصدر في المجلس الانتقالي الليبي عن دفن جثة الزعيم الليبي المخلوع العقيد معمر القذافي ونجله المعتصم وقائد قواته أبو بكر يونس في مكان مجهول في الصحراء الليبية فجر اليوم الثلاثاء.

وكان مسؤول بالمجلس الوطني الانتقالي فضل عدم الكشف عن اسمه قد قال إنه لم يتم التوصل إلى اتفاق مع قبيلة القذاذفة لتسليم جثماني القذافي ونجله.

وقال المسؤول إن أربعة أشخاص فقط سيحضرون مراسم الدفن وأنهم جميعا سيقسمون بألا يكشفوا عن مكان دفن الجثث.

تعقب سيف الإسلام

من ناحية أخرى، قالت صحف سودانية إن سيف الإسلام نجل القذافي موجود حالياً في السودان تحت حماية زعيم حركة العدل والمساواة خليل إبراهيم بعد دخوله منطقة باو الواقعة على الحدود الليبية التشادية، مقابل الأموال الضخمة والذهب الذي خرج به خليل من ليبيا.

لكن الناطق باسم حركة العدل والمساواة السودانية جبريل بلال نفى أن تكون الحركة قد وفرت حماية لسيف الإسلام في إقليم دارفور.

في هذا السياق أيضا، قال مسؤول في المجلس الوطني الانتقالي أمس الاثنين إن سيف الإسلام موجود في الصحراء قرب الحدود مع النيجر والجزائر ويخطط للهرب من البلاد باستخدام جواز سفر مزور.

وقال المسؤول إن رئيس جهاز المخابرات السابق عبد الله السنوسي ضالع في مؤامرة الهرب.

وقال المسؤول إنه سيكون من الصعب تعقب تحركات سيف الإسلام ومنعه من عبور حدود ليبيا. وفي الجزائر، ذكرت صحيفة الشروق الجزائرية استنادا إلى مصدر مقرب من عائلة القذافي أن هذه الأخيرة ستتوجه قريبا للإقامة في جنوب إفريقيا سواء المقيمين منها في الجزائر أو حتى نجليه سيف الإسلام والساعدي الفارين من قوات الناتو والثوار.

احترام حقوق الإنسان بليبيا

أما على الصعيد السياسي، فقد دخلت المحادثات لتشكيل حكومة انتقالية في صلب المواضيع الخلافية بعد أن أثار إعلان رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل أن التشريع الليبي سيعتمد على الشريعة الإسلامية قلق بعض الجهات.

ودعا الاتحاد الأوروبي وفرنسا الاثنين إلى احترام حقوق الإنسان في ليبيا.

وقالت المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي مايا كوسيانسيتش لوكالة الصحافة الفرنسية "ننتظر من ليبيا الجديدة أن تستند إلى احترام حقوق الإنسان والمبادئ الديموقراطية".

وفي باريس، أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن فرنسا ستكون متيقظة بشأن احترام حقوق الإنسان خصوصا المساواة بين الذكور والإناث في ليبيا.

ظروف مقتل القذافي وأنصاره

من ناحية أخرى، طغت الانتقادات الدولية حول ظروف مقتل القذافي على إعلان تحرير ليبيا. وطالبت أرملة القذافي ومنظمات دولية عدة منها الأمم المتحدة مدعومة من الولايات المتحدة بإجراء تحقيق حول ظروف مقتله.

وأعلن عبد الجليل الاثنين أنه تم الشروع في تشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات مقتل معمر القذافي، لكنه كرر القول بأنه قتل خلال اشتباك بين أنصاره ومقاتلي النظام الجديد.

إلى ذلك رجحت منظمة هيومن رايتش ووتش الاثنين أن يكون 53 شخصا هم على ما يبدو من أنصار القذافي قد اعدموا بدون محاكمة في فندق في سرت.

ودعت المنظمة المجلس الوطني الانتقالي إلى "التحقيق فورا بشكل شفاف في ما يبدو انه إعدام جماعي وإحالة مرتكبيه على العدالة".

ووصفت واشنطن هذه القضية بأنها "مقلقة للغاية"، داعية ليبيا إلى التحقيق في الموضوع. ‏

XS
SM
MD
LG