Accessibility links

logo-print

تواصل اعتصام أفراد الشرطة واقتحام مقر للأمن في الغردقة


اجتاح المئات من أفراد وأمناء الشرطة المصرية مقر أمني في الغردقة مما اضطر رئيسه إلى مغادرة المبنى من باب خلفي، في حين واصل آلاف آخرون اعتصامهم أمام مقر وزارة الداخلية بوسط القاهرة وفي مطار القاهرة الدولي للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية والوظيفية، و"تطهير وزارة الداخلية".

وتجري هذه الاحتجاجات بينما تشهد البلاد تصعيدا في المطالب الاجتماعية في العديد من القطاعات منذ سقوط نظام حسني مبارك في فبراير/ شباط الماضي.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن المعتصمين يطالبون بإلغاء المحاكمات العسكرية وإحلال مجالس التأديب بدلا منها أسوة بالضباط، وتطبيق حوافز إضافية وتطبيق قواعد التدرج الوظيفي للأفراد والأمناء، واستخراج اشتراكات سنوية لهم في كافة وسائل النقل والمواصلات العامة وتحديد ساعات العمل.

كما طالب المعتصمون وزير الداخلية منصور عيسوي بتطهير وزارة الداخلية من قيادات الوزير الأسبق حبيب العادلي أو تقديم استقالته على الفور.

ورفض أمناء وأفراد الشرطة طلب التفاوض الذي تقدم به المجلس الأعلى للقوات المسلحة لفض تظاهراتهم أمام وزارة الداخلية ومديريات الأمن.

وتأتي هذه الاحتجاجات رغم إعلان المنسق العام لائتلاف أفراد وأمناء الشرطة إلغاء الوقفة الاحتجاجية يوم الاثنين المقبل، وذلك بعد أن استجاب العيسوي لأكثر من 90 بالمئة من مطالبهم، في مؤتمر صحافي له يوم الأحد الماضي.

XS
SM
MD
LG