Accessibility links

المجلس الوطني يطالب بتمديد مهمة حلف الأطلسي فى ليبيا


رد حلف شمال الأطلسي "ناتو" بحذر على طلب أحد أعضاء المجلس الوطني الانتقالي تمديد مهمته في ليبيا، موضحا أنه سيواصل مشاورة السلطات الليبية الجديدة بشأن طرق إنهاء هذه المهمة.

وقال مسؤول في مقر حلف الناتو في بروكسل يوم الثلاثاء إنه "لا يعرف ما إذا كان تصريح علي الترهوني وزير النفط والمالية في المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي بتمديد مهمة الحلف يعد طلبا رسميا من المجلس".

وأضاف أن "الحلف سيجري مشاورات وثيقة مع الأمم المتحدة والمجلس الوطني الانتقالي قبل اتخاذ قرار نهائي".

كان الترهوني قد صرح في وقت سابق من اليوم الثلاثاء بأن السلطات الليبية الجديدة ترغب في تمديد مهمة حلف الناتو في ليبيا "شهرا على الأقل".

ويأتي تصريح الترهوني بعد أربعة أيام من إعلان حلف الأطلسي نيته إنهاء مهمته في ليبيا في31 كتوبر/تشرين الأول الجاري بعد سبعة أشهر على انطلاقها.

ومن المقرر أن يعقد مجلس حلف الناتو الذي يضم سفراء الدول الـ28 الأعضاء فيه، اجتماعا يوم غد الأربعاء في بروكسل لاتخاذ قرار رسمي في هذا الإطار.

القوات الإسبانية

من جهتها أعلنت وزيرة الدفاع الاسبانية كارم شاكون يوم الثلاثاء سحب القوات الاسبانية الموجودة على الأراضي الليبية بمجرد قيام حلف الأطلسي بالإعلان رسميا عن إنهاء مهمته فى ليبيا المعروفة باسم عملية "الحامي الموحد".

وقالت شاكون خلال مؤتمر صحافي لها إنه "بمجرد قيام حلف الأطلسي بالإعلان بشكل رسمي عن نهاية هذه العملية، فستجري إعادة المقدرات الاسبانية فورا إلى الأراضي الاسبانية". وأضافت أن قوات بلادها ستبقى "جاهزة على مدار الساعة في مواجهة اي فرضية محتملة للمشاركة مجددا في العملية".

وكانت شاكون قد أعلنت في 12 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري سحب أربع طائرات من طراز إف 18 شاركت فى مهمة الناتو في ليبيا مع الإبقاء على طائرتين للتزويد بالوقود جوا وطائرة دورية بحرية وفرقاطة تحمل 245 رجلا على متنها.

XS
SM
MD
LG