Accessibility links

مجلس مدينة القدس يأمر بهدم جسر باب المغاربة المؤقت وبناء جسر جديد


أعلن مجلس مدينة القدس الثلاثاء أنه أمر بهدم الجسر المؤقت لباب المغاربة المؤدي إلى المسجد الأقصى في البلدة القديمة، وبناء جسر جديد في خطوة قد تثير احتجاجات إسلامية.

ووجه مجلس المدينة الأمر إلى صندوق تراث الحائط الغربي الذي يدير الموقع اليهودي، وأمره بهدم الجسر المؤقت في مدة لا تتجاوز الثلاثين يوما والبدء ببناء جسر جديد باستخدام مواد غير قابلة للاشتعال.

وجاء في رسالة للمجلس أن جسر المغاربة المؤقت "خطر" وفقا لما يقوله كل من مهندس المدينة وخدمات الطوارئ.

وأقيم جسر خشبي في عام 2004 كإجراء مؤقت بعد انهيار الجسر الرئيسي لباب المغاربة، والذي يستخدمه غير المسلمين للتنقل من الحائط الغربي إلى المجسد الأقصى، كما تستخدمه قوى الأمن الإسرائيلية.

وقال مدير الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس الشيخ عزام الخطيب إن دائرة الأوقاف الإسلامية هي المسؤولة عن تلك التلة التي تراها مدخلا من مداخل الأقصى وهي وقف إسلامي، وأن اتخاذ أي قرار انفرادي من قبل السلطات الإسرائيلية هو مخالف لكل القوانين والأعراف الدولية.

وقال الخطيب لوكالة الصحافة الفرنسية إن موقف دائرة الأوقاف الإسلامية واضح منذ بداية انهيار تلة باب المغاربة وهو أن الدائرة مسؤولة عن ترميمها وإعادتها إلى ما قبل انهيارها في السادس من فبراير/شباط 2004، مشيرا إلى أنه تم إبلاغ السلطات الإسرائيلية بأن دائرة الاوقاف لجنة إعمار وطواقم فنية قادرة على إعادتها كما يجب.

وكانت إسرائيل قد بدأت في عام 2007 حفريات قرب باحة المسجد الأقصى في القدس قالت إن هدفها تنفيذ عملية ترميم، في حين اعتبرت السلطات الإسلامية الفلسطينية أن تلك الأشغال تهدد أساسات المسجد الأقصى.

وبعد تصاعد ردود الفعل في العالم الإسلامي وبين الفلسطينيين، تم تجميد أعمال دعم ممر باب المغاربة في حين تتواصل حفريات التنقيب الأثرية.
XS
SM
MD
LG