Accessibility links

logo-print

تزايد معدلات العنف ضد المرأة في إقليم كردستان


جانب من مظاهرة في إقليم كردستان احتجاجا على العنف ضد المرأة - أرشيف

جانب من مظاهرة في إقليم كردستان احتجاجا على العنف ضد المرأة - أرشيف

السليمانية – فاضل صحبت

اعتبرت منظمة الناس للتنمية وهي إحدى منظمات المجتمع المدني أن مناطق بشدر وكرميان وبتوين التابعة لمحافظة السليمانية تعتبر الأكثر انتهاكا لحقوق المرأة مقارنة بالمناطق الأخرى في إقليم كردستان.

جاء ذلك في تقرير أعدته المنظمة بدعم من منظمة العون الشعبي النرويجي NPA حول معدلات العنف ضد المرأة في إقليم كردستان.

وحذرت مديرة منظمة الناس للتنمية بهار منذر خلال ندوة أقيمت في مدينة السليمانية من أن هناك تزايدا لحالات العنف ضد المرأة في اقليم كردستان، وكذلك تصاعد جرائم ما يسمى بغسل العار.

وقالت منذر إنه في عام 2011 مورست 3766 حالة عنف ضد المرأة، وقتلت 76 امرأة. وتبلغ نسبة العنف ضد المرأة في محافظة أربيل 35% وفي محافظة السليمانية تبلغ 44%، وبذلك فإن حالات العنف ضد المرأة ارتفعت ثلاثة أضعاف ما كانت عليه.

ومن جانبها أشارت هانا شوان رئيسة تحرير صحيفة ريوان التي تعنى بشؤون المرأة، إلى أن هناك خطرا حقيقيا يواجه النساء في إقليم كردستان في ظل عجز الحكومة والجهات المعنية الأخرى في مواجهته.

ومن جهتها أوضحت الناشطة النسوية شيلان حمه نوري، أن الخلل يكمن في عدم تطبيق حكومة الإقليم قانون مناهضة العنف ضد المرأة رغم صدوره قبل عام ونصف.

وأجمعت ناشطات في حقوق المرأة على أن هناك حاجة ضرورية لرد العنف الحاصل ضد المرأة في الإقليم، وطالبن منظمات المجتمع المدني النسوية بأداء دورها بجدية في متابعة ومراقبة تطبيق القوانين وخاصة قانون مناهضة العنف الأسري.
XS
SM
MD
LG