Accessibility links

logo-print

انهيار وقف إطلاق النار في اليمن بين الحكومة واللواء المنشق


أفادت الأنباء الواردة من صنعاء بانهيار اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم توقيعه بين حكومة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح واللواء المنشق علي محسن.

وقد أكد عرفات مدابش مراسل " راديو سوا" في صنعاء انهيار اتفاق وقف إطلاق النار وقال إن القصف المدفعي العشوائي عاد ليستهدف بكثافة أحياء عدة في العاصمة اليمنية.

وكانت وكالة الأنباء اليمنية أكدت في وقت سابق سريان وقف إطلاق النار بين الجانبين في وقت مبكر من ظهر الثلاثاء لإنهاء أسابيع من إراقة الدماء.

وقال مسؤول حكومي إن الاتفاق بين حكومة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وعلي محسن توسطت فيه لجنة محلية يرأسها نائب الرئيس وكان قد تقرر أن يسري مفعول الاتفاق من الساعة الثالثة بعد ظهر الثلاثاء. لكن سكانا في حيي الحصبة وصوفان بصنعاء قالوا إنهم سمعوا دوي انفجارات بعد ذلك الموعد. غير أن وسائل إعلام حكومية ذكرت في وقت لاحق ان الهدنة متماسكة وان وسيطا عبر عن تفاؤله بشأن استمرارها.

وقال الوسيط "برغم انتهاكات وقف إطلاق النار لا تزال لجنة الوساطة تجري اتصالات مع جميع الأطراف لتنفيذ الاتفاق. القضية ليست سهلة لكننا لا نزال متفائلين."

وبعد أشهر من الاحتجاجات ضد حكم صالح المستمر منذ 33 عاما تحولت مواجهة بين الرئيس اليمني ومعارضة تضم محتجين ورجال قبائل وجنودا منشقين الشهر الماضي الى قتال دام في الشوارع، وانهارت اتفاقات هدنة سابقة.

صالح يبلغ السفير الأميركي بالهدنة

وفي واشنطن قالت وزارة الخارجية الأميركية إن صالح استدعى السفير الأميركي جيرالد فايرستاين لإبلاغه بالهدنة ونيته التوقيع على خطة مجلس التعاون الخليجي لتحقيق انتقال للسلطة في اليمن.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة فيكتوريا نولاند إن الولايات المتحدة متفائلة بهذه التطورات. وأضافت قائلة "نعتبر أنها خطوة جيدة وان الرئيس صالح يعيد تأكيد التزامه باتفاق مجلس التعاون الخليجي وانه يتفهم ويدعم حقيقة أن العنف يجب أن ينتهي حتى يمكننا أن نهيئ الظروف لمناقشات بشان المستقبل الدبلوماسي لليمن."

وقال شهود عيان إن قوات الأمن فتحت النار في وقت سابق الثلاثاء على مسيرة احتجاج في العاصمة صنعاء فقتلت شخصين. وقال مصدر بالمعارضة ان شخصا ثالثا قتل في قصف قوات صالح لحي صوفان.

وتحدثت أنباء أخرى عن استمرار التظاهرات المطالبة بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح حيث قتل 15 وأصيب العشرات في صنعاء وتعز خلال قصف ومواجهات بين مقاتلين قبليين مؤيدين للمعارضة وقوات الرئيس صالح.

هذا وأثار سقوط قذائف هاون أطلقتها قوات النظام على عشرات المنازل الهلع بين سكان أحياء سكنية مختلفة كما أرغم المدارس في محيط المنطقة على إغلاق أبوابها.
XS
SM
MD
LG