Accessibility links

نتائج انتخابات تونس تعلن بعد فرز الأصوات في أربع ولايات كبرى


أعلن بوبكر بالثابت الأمين العام للهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس خلال مؤتمر صحافي عقده مساء الثلاثاء وقدم فيه بعض النتائج الجزئية الإضافية، أنه سيتم تحديد موعد الإعلان الرسمي عن النتائج النهائية لانتخابات المجلس الوطني التأسيسي يوم الأربعاء، مشيرا إلى أن الإعلان عن النتائج يتوقف على ما يدور في الدوائر المتبقية التي لم تنه عمليات فرز الأصوات خاصة في ولايات تونس الكبرى الأربع، ذات الثقل الانتخابي الحاسم.

وعلق أبو بكر الصغير المحلل السياسي التونسي بمركز الدراسات الإستراتيجية بباريس في حديث لراديو سوا، على هذه الانتخابات بالقول: " إن العملية الانتخابية في تونس كانت منتظمة وتعتبر لحظة فارقة في تاريخ تونس الحديث لأنها تنقل تونس من وضع سياسي تكرس وساد لأكثر من خمسة عقود منذ بناء دولة الاستقلال الدولة الحديثة على يد الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة إلى اليوم وبالتالي نحن ندخل في مرحلة جديدة يمكن البعض أن يصفها بالجمهورية الثانية".

وأضاف الصغير بأن الشعب التونسي يعيش حاليا مرحلة بناء دولته الجديدة، وقال لراديو سوا:"أقول أننا نعيش حالة تونسية أخرى، إعادة بناء دولة..كيف ستكون؟ ما هي ملامحها؟ ومواصفاتها؟ على شاكلة أي دولة أخرى موجودة في العالم.. هذا كله سابق لأوانه لأنه مرهون بما سيتمخض عن المجلس التأسيسي القادم الذي من الواضح أنه مجلس يتسم بسيطرة الإسلاميين عليه وهذا في حد ذاته يشكل منحى خطيرا ومهما جدا بالنسبة لحال تونس اليوم ومستقبلها".

حزب النهضة في الطليعة

وأكدت النتائج الجزئية التي أعلنت تقدم حزب النهضة الإسلامي كما سجل حزب المؤتمر من أجل الجمهورية نتيجة جيدة، فيما أشارت الهيئة العليا للانتخابات إلى ما وصفته "بمفاجأة" آخذة في التشكل من خلال فوز قائمة "العريضة الشعبية من اجل العدالة والتنمية" بزعامة الهاشمي الحامدي صاحب قناة "المستقلة" التي تبث من لندن، في عدد آخذ في الاتساع من الدوائر التونسية.

الانتخابات تمثل بداية حقبة جديدة

وأعلن الاتحاد الأوروبي أن الانتخابات التونسية تمثل بداية حقبة جديدة في تونس. ووصفت كاثرين آشتون مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي تلك الانتخابات بأنها كانت حرة. وأضافت أن الانتخابات أجريت في مناخ من الحرية وان ملايين التونسيين شاركوا في تقرير مصيرهم بطريقة سلمية ومنظمة. وهنأت الشعب التونسي على كفاحه السلمي من اجل نيل حقوقه وتحقيق تطلعاته الديموقراطية.

وقال مايكل غاهلر رئيس بعثة مراقبي الاتحاد الأوروبي في تصريحات أدلى بها لهيئة الإذاعة البريطانية إن انتخابات المجلس التأسيسي كانت حرة ونزيهة:"ستعكس الانتخابات إرادة التونسيين، وسيكون للشعب وحده أن يقرر مدى نزاهتها وهو الأمر الذي اعتقد انه متاح في هذه المرحلة".
XS
SM
MD
LG