Accessibility links

logo-print

رصد 900 مليون دولار لمسؤولين سابقين في نظام مبارك بسويسرا


عدد من مسؤولي النظام المصري السابق أثناء المحاكمة

عدد من مسؤولي النظام المصري السابق أثناء المحاكمة

أكد المستشار عاصم الجوهري مساعد وزير العدل لشؤون جهاز الكسب غير المشروع أن الأموال المصرية المجمدة في سويسرا والخاصة بكبار مسؤولي النظام السابق بلغت الآن 700 مليون فرنك سويسري أي ما يعادل 900 مليون دولار أميركي.

وأوضح المستشار الجوهري، لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه قد سبق للسلطات السويسرية إبلاغ مصر بأن جملة أموال كبار المسؤولين السابقين المجمدة في سويسرا تبلغ 410 ملايين فرنك سويسري مشيرا إلى أنه في أعقاب ذلك قامت السلطات المصرية بتقديم طلبات مساعدة قضائية تضمنت أرقام حسابات ومعلومات تخص عددا من مسؤولي النظام السابق والتي تم على أساسها إضافة المبالغ الجديدة التي تم العثور عليها إلى رصيد الأموال المجمدة لتلك الشخصيات.

وأضاف أن "لجنة استرداد الأموال المهربة في الخارج تواصل جهودها المكثفة بالتعاون مع العديد من دول العالم وذلك بقصد التوصل إلى أرصدة كبار مسؤولي النظام السابق الموجودة في تلك البلدان والعمل على استردادها".

يذكر أن الرئيس السابق حسني مبارك الذي أطاحت به ثورة شعبية في شهر فبراير/شباط من العام الماضي، يقضي حاليا عقوبة السجن المؤبد بعد إدانته بالمسؤولية عن قتل أكثر من 800 متظاهر من الذين خرجوا ضد نظامه في ثورة 25 يناير.

ويقضي الكثير من مسؤولي نظام مبارك عقوبات متفاوتة بالسجن بينهم رئيسا وزراء سابقين هما أحمد نظيف وعاطف عبيد بالإضافة إلى العديد من الوزراء، كما يحاكم نجلاه، علاء وجمال، في اتهامات بالفساد.
XS
SM
MD
LG