Accessibility links

أحد مؤسسي فيسبوك يتخلى عن جنسيته بسبب الضرائب


ادواردو سافيرين أحد مؤسسي "فيسبوك"

ادواردو سافيرين أحد مؤسسي "فيسبوك"

قرر ادواردو سافيرين، احد مؤسسي عملاق مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، التخلي عن جنسيته الأميركية، بسبب الضرائب العالية التي تفرضها الحكومة الأميركية على مواطنيها، تحت مسمي ضريبة الدخل.

وكشف تقرير بثته محطة بلومبرغ الاقتصادية أن خطوة إدواردو سافيرين الذي يعتبر أحد المؤسسين الأربعة لفيسبوك، جاءت قبل أسبوع من طرح أسهم الشركة للاكتتاب العام.

وقال أحد المتحدثين باسم مؤسس فيسبوك، في بيان تم إرساله عبر البريد الإلكتروني، إن "خطوة سافرين بالتخلي عن الجنسية الأميركية هي خطوة لوجستية وليس لها علاقة بالتهرب من الضرائب."

وبرر عدد من المراقبين هذه الخطوة بمحاولة سافرين التخلص من الضرائب العالية التي ستفرضها الولايات المتحدة على دخله إذا أراد القيام ببيع أسهمه مع العلم أن سافرين يمتلك نحو خمسة في المائة من أسهم فيسبوك وفق ما جاء في كتاب "تأثير الفيسبوك" للكاتب دافيد كيركباتريك.

يذكر أن سافرين المولود في البرازيل قد حصل على الجنسية الأميركية في عام 1998وهو مقيم في سنغافورة منذ عام 2009 ، حيث يقوم بدفع الضرائب السنوية بالرغم من عدم تواجده على الأراضي الأميركية وذلك حسب القوانين المعمول بها والتي تلزم المواطن بدفع ضريبة الدخل حتى وإن لم يكن مقيما داخل الدولة.
XS
SM
MD
LG