Accessibility links

logo-print

روسيا وإيطاليا يعربان عن القلق من الوضع في سورية


سوريون يحملون بقايا قنابل قرب سيارة تابعة لمراقبي الأمم المتحدة

سوريون يحملون بقايا قنابل قرب سيارة تابعة لمراقبي الأمم المتحدة

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن تمديد بعثة المراقبين في سورية يؤكد إمكانية إيجاد حل وسط من جانب الأمم المتحدة.

وأكد بوتين في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي في مدينة سوتشي الروسية ضرورة اتخاذ خطوات متسلسلة من أجل تطبيع الوضع في سورية، مشيرا إلى أن هذه الخطوات تبدأ بوقف إطلاق النار والعنف من قبل الجانبين ومن ثم البحث عن حلول ورسم أسس دستورية للدولة والمجتمع في المستقبل، وليس بالعكس كي لا تحل الفوضى.

وحذر بويتن من حرب أهلية طويلة الأمد في سورية في حال تم إسقاط الرئيس بشار الأسد في شكل "غير دستوري".

وقال بوتين "نخشى أنه إذا تم إسقاط القيادة الحالية للبلاد في شكل غير دستوري، فإن المعارضة والقيادة الحالية يمكن أن تتبادلا الأدوار ببساطة".

وتابع بوتين أنه في وضع كهذا "فإن الحرب الأهلية ستستمر إلى ما لا نهاية".

بدوره، قال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي إن الوضع في سورية يمكن أن يتطور بحسب السيناريو اللبناني حيث يجب أن تشكل حكومة انتقالية تضم ممثلين عن كافة الطوائف في سورية.

وأشار مونتي إلى أنه في حال عدم اتخاذ قرار في مجلس الأمن الدولي يمكن أن يخرج الوضع عن السيطرة في هذا البلد.

وقف إطلاق النار


وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الاثنين ضرورة وقف إطلاق النار في سورية من أي مصدر كان وذلك في اتصال هاتفي مع نظيره السعودي سعود الفيصل.

واتفق الطرفان على ضرورة مواصلة الاتصالات والتشاور حول الملف السوري.

هذا ومن المتوقع أن يصل إلى دمشق اليوم الثلاثاء الجنرال السنغالي با بكر غايي من اجل قيادة بعثة المراقبين الدوليين في هذا البلد خلفا للنرويجي روبرت مود.

وكان مجلس الأمن الدولي قد مدد مهمة البعثة شهرا واحدا ودعاها للتركيز على إيجاد حل سياسي للازمة السورية.

وقال غايي في مقابلة صحافية إن هناك مخاوف بسبب استمرار معاناة السوريين.

وأضاف "لدى وصولي إلى سورية سوف أقوم أولا بالتأكد من أن المهمة في وضعية يمكننا من استخدامها بأفضل طريقة. الأيام الثلاثين هذه لا اعتبرها الفرصة الأخيرة بل هي دليل على قلق المجتمع الدولي بالأزمة السورية رغم أن هذا القلق يفسر بطريقة مختلفة من سفارة إلى أخرى لكن في النهاية هناك قلق لان الناس يعانون في سورية".
XS
SM
MD
LG