Accessibility links

logo-print

جلسة لتعيين محافظ جديد للبنك المركزي في تونس


محافظ البنك المركزي التونسي المقال مصطفى كمال النابلي

محافظ البنك المركزي التونسي المقال مصطفى كمال النابلي

يبحث المجلس التأسيسي في تونس اليوم الثلاثاء في جلسة عامة تعيين محافظ جديد للبنك المركزي بعد أقل من أسبوع من إقالة المحافظ السابق مصطفى كمال النابلي.

وكان رئيس المجلس التأسيسي التونسي مصطفى بن جعفر قد علق الجلسة التي كانت مخصصة لتعيين الشاذلي العياري الخميس الماضي، إثر مشادات كلامية في المجلس.

وكان قرار الرئيس التونسي منصف المرزوقي الخاص بإقالة محافظ البنك المركزي، قد أثار جدلا بين الحكومة والرئاسة والأحزاب المعارضة، خاصة بعدما شكك المحافظ في سلطة الرئيس الذي قرر إقالته، مؤكدا أن القرار يعود إلى قيادات السلطات الثلاث الحاكمة في البلاد.

وقال النابلي بأن الأسباب الحقيقية لإقالته هي سياسية، مؤكدا أن الهدف منها السيطرة الحزبية على هذه المؤسسة البنكية التي ترسم السياسة النقدية في تونس، على حد تعبيره.

وحذر النابلي من "نية مبيتة لضرب استقلالية البنك المركزي".

ولم يذكر النابلي بالاسم الحزب الذي يريد السيطرة على البنك المركزي إلا أن مراقبين رجحوا أن تكون اتهاماته موجهة إلى حركة النهضة الإسلامية التي تقود الائتلاف الحاكم في البلاد.

هذا وذكرت صحف محلية أن النابلي رفض طلبا من الحكومة بطبع أوراق مالية لضخها في الاقتصاد التونسي الذي يعاني من الركود.
XS
SM
MD
LG