Accessibility links

logo-print

استعدادات للانتخابات البرلمانية المصرية وسط دعوة للتظاهر


أعلن تحالف "الثورة مستمرة" قوائمه لانتخابات مجلس الشعب القادمة على مستوى الجمهورية، حيث شملت 266 مرشحا في مختلف محافظات مصر.

كما أعلن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي عن قائمة بأسماء مرشحيه التي يخوض الانتخابات بها ضمن قوائم "الكتلة المصرية"، ويبلغ عددهم حوالي 142 مرشح.

كما قرر حزب "الحرية والعدالة" المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين استبدال شعار "الإسلام هو الحل" في الانتخابات المقبلة بشعار "نحمل الخير لمصر".

في هذه الأثناء، قال أشرف زكي بارومة رئيس حزب مصر الكنانة إن حزبه قرر مقاطعة الانتخابات لأن أعضاء النظام السابق لم يمنعوا من المشاركة فيها.

وقدم بارومة بديلا عن إجراء الانتخابات في الوقت الحالي بتشكيل برلمان انتقالي يمثل كل ألوان الطيف السياسي.

وتطالب قوى سياسية بسرعة إصدار قانون بعزل من "أفسدوا الحياة السياسية" في نظام حسني مبارك، لكن لم يصدر هذا القانون حتى الآن.

من جانبه، أكد المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية محمد سليم العوا أنه يرفض المشاركة في الدعوات التي تطالب بمظاهرات الجمعة المقبلة، داعيا المواطنين إلى عدم المشاركة في مظاهرات احتجاجية قبل انتخابات البرلمان وخلال مدة الانتخابات لأن هذه التظاهرات ستعطى للمجلس العسكري حججا ومبررات كي يلغى الانتخابات أو يؤجلها لعدم توافر الأمن، على حد قوله.

وقال العوا في بيان رسمي الثلاثاء إنه يتعين الانتظار حتى يناير/كانون الثاني القادم وانتهاء الانتخابات البرلمانية بالكامل وإذا لم تتحقق مطالبنا بعدها سنقوم بثورة استردادية أو نقوم بتجديد ثورة 25 يناير".

ويتعين على الناخبين المصريين التوجه إلى صناديق الاقتراع اعتبارا من 28 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل لاختيار أعضاء مجلس الشعب واعتبارا من 29 يناير/ كانون الثاني المقبل لاختيار أعضاء مجلس الشورى.

وأطلق ناشطون على الانترنت دعوة للتظاهر الجمعة 28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بهدف الضغط على المجلس العسكري الحاكم كي يسلم السلطة للمدنيين.

XS
SM
MD
LG