Accessibility links

أوباما يحذر الأسد من استعمال الأسلحة الكيماوية


باراك أوباما

باراك أوباما

حذر الرئيس الاميركي باراك أوباما الاثنين نظام الرئيس السوري بشار الأسد من أن استخدامه الأسلحة الكيميائية سيكون "خطأ مأسويا" سيحاسب عليه.

وقال أوباما في خطاب ألقاه أمام مقاتلين قدامى في رينو بولاية نيفادا "بالنظر إلى مخزون الأسلحة الكيميائية للنظام السوري نسعى إلى إفهام الأسد وأوساطه أن العالم ينظر إليهم وأنه ينبغي محاسبتهم أمام المجتمع الدولي والولايات المتحدة إذا ارتكبوا الخطأ المأسوي باستخدامها".

وأضاف أوباما قائلا "نعمل لمصلحة مرحلة انتقالية ليكون للسوريين مستقبل أفضل، حر من نظام الأسد".

وجاءت تصريحات أوباما بعد أن أقر النظام السوري الاثنين للمرة الأولى بامتلاكه أسلحة كيميائية وهدد باستخدامها في حال تعرض "لعدوان خارجي"، ما أثار استياء المجتمع الدولي وفي مقدمه الولايات المتحدة.

ورد المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل أنه على السوريين "ألا يفكروا حتى ولو لثانية واحدة باستخدام الأسلحة الكيميائية"، واصفا هذا الاحتمال بأنه "غير مقبول".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فكتوريا نولاند "سيكون من غير المقبول بالكامل استخدام هذا النوع من الأسلحة" و"النظام السوري يتحمل مسؤولية عالمية، وأولا أمام مواطنيه، لجهة حماية هذه الأسلحة وتأمين سلامتها".

وأوضحت نولاند أن "تحذيرات" الولايات المتحدة تتوجه إلى "النظام" وأيضا إلى "المعارضة وإلى أي طرف يمكن أن يضع يده" على ترسانة الأسلحة الكيميائية.

وكان المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني قد أعلن الأحد أن "الحكومة السورية مسؤولة عن أمن وتخزين الأسلحة الكيميائية، والمجتمع الدولي سيحمل أي مسؤول سوري لا يقوم بواجباته هذه، مسؤولية أعماله".
XS
SM
MD
LG