Accessibility links

الرئيس اللبناني يطالب الحكومة بالاحتجاج الرسمي على خروقات سورية للحدود


الرئيس اللبناني ميشال سليمان

الرئيس اللبناني ميشال سليمان

طلب الرئيس اللبناني ميشال سليمان يوم الاثنين من عدنان منصور وزير الخارجية تسليم مذكرة احتجاج إلى السلطات السورية بسبب "الانتهاكات" التي قامت بها القوات السورية للحدود اللبنانية.

وفيما تعتبر المرة الأولى التي يحتج فيها مسؤول لبناني رسميا على السلطات السورية منذ انسحاب الجيش السوري من لبنان عام 2005، أعرب سليمان عن استيائه من حادثة اجتياز الحدود وتفجير منزل في منطقة مشاريع القاع شرق لبنان وتكرار سقوط قذائف على بعض القرى وخصوصا في منطقة الحدود الشمالية.

وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية أن سليمان طلب من "قيادة الجيش والأجهزة المعنية التنسيق في التحقيقات المؤدية إلى منع تكرار مثل هذه الخروقات بشكل نهائي".

وتأتي هذه التطورات مع قيام مجهولين من الجانب السوري بالتسلل إلى لبنان وتفجير منزل لبناني صاحبه سني مؤيد للمعارضة السورية في منطقة مشاريع القاع الحدودية.

يذكر أن حوادث تبادل إطلاق النار بين مسلحين من الجانب اللبناني والقوات السورية تكررت خلال الأسابيع الأخيرة في منطقة وادي خالد الشمالية الحدودية، مترافقة مع سقوط قذائف على الأراضي اللبنانية تسببت بوقوع ضحايا.

يذكر أن الجيش اللبناني كان قد أرسل تعزيزات عسكرية إلى المنطقة الحدودية الشمالية في محاولة لضبط الوضع.
XS
SM
MD
LG