Accessibility links

العرب يقررون التوجه إلى الأمم المتحدة لطلب عضوية غير كاملة لفلسطين


رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس(يسار) ورئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم خلال اجتماع لجنة متابعة المبادرة العربية

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس(يسار) ورئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم خلال اجتماع لجنة متابعة المبادرة العربية

أعلنت السلطة الفلسطينية أن الدول العربية بصدد التشاور مع عدد من المجموعات الدولية المختلفة بهدف دعم المساعي الرامية إلى الحصول على عضوية غير كاملة لفلسطين بالأمم المتحدة.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الدول العربية قررت في اجتماع لجنة المبادرة العربية في الدوحة يوم الأحد التوجه إلى الأمم المتحدة لطلب عضوية غير كاملة لدولة فلسطين في المنظمة الدولية.

وأضاف عريقات أن موعد تقديم الطلب سيتم تحديده في الاجتماع المقبل للجنة الذي سيعقد في الخامس من سبتمبر/أيلول القادم في القاهرة قبيل افتتاح الدورة الجديدة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال إنه "تم الاتفاق على إعداد الملف الأمني والإجرائي والسياسي لهذا التحرك، وإقرار مجموعة إجراءات للتشاور مع المجموعات الدولية ومنها الاتحاد الأوروبي والمجموعة الإفريقية وحركة عدم الانحياز وأميركا الجنوبية وغيرها من المجموعات في المنظمة الدولية بهدف الحصول على دعمها للطلب الفلسطيني".

وأضاف أن لجنة المبادرة العربية أكدت أن استئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين "يتطلب قبول إسرائيل لحل الدولتين على أساس حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967 ووقف كافة الأنشطة الاستيطانية في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية" كما شددت على أن "الاستيطان بكافة أشكاله يمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة".

وقال إن اللجنة دعت المجتمع الدولي وخاصة اللجنة الرباعية إلى التدخل الحاسم "للضغط على إسرائيل لوقف الاستيطان بما فيه القدس ووقف جرائم المستوطنين ضد الفلسطينيين ومحاسبة إسرائيل على تماديها في مخططها الرامي للاستيلاء على الأراضي الفلسطينية المحتلة".
XS
SM
MD
LG