Accessibility links

logo-print

باريس تعين موفدا خاصا لدى منظمة التعاون الإسلامي


وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الاثنين تعيين موفد خاص لدى منظمة التعاون الإسلامي مؤكدة أن هذه الخطوة تستهدف "تطوير العلاقات بين فرنسا والمنظمة".

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو إن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس "سيؤكد قراره بتسمية موفد خاص" لدى منظمة التعاون الإسلامي أثناء مأدبة إفطار رمضانية مساء الاثنين في مقر الخارجية دعي إليها سفراء الدول ال57 الأعضاء في المنظمة باستثناء سورية التي لم تتلق الدعوة.

ومنظمة التعاون الإسلامي هي ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد الأمم المتحدة، وتضم في عضويتها 57 دولة عضوا.

وأضاف فاليرو أن الموفد سيكون "لوي بلين القنصل العام في جدة بالمملكة العربية السعودية، التي تحتضن مقر هذه المنظمة الدولية التي نرغب في التقارب معها".

وذكر المتحدث باسم الخارجية الفرنسية أن "منظمة التعاون الإسلامي تضطلع بدور متنام بالفعل في محاولة لحل أزمات العالم الإسلامي، ومنحها أمينها العام اكمال الدين احسان اوغلي دورا جديدا وخصوصا لمعالجة الحوار بين الثقافات والمسائل الاقتصادية والاجتماعية".

وبحسب الخارجية الفرنسية فقد تمت دعوة المسؤولين الرئيسيين للجالية الإسلامية في فرنسا إلى إفطار مساء الاثنين بمناسبة بدء شهر رمضان.

وتعتبر المنظمة، التي أنشئت في 25 سبتمبر/أيلول عام 1969، الصوت الجماعي للعالم الإسلامي وتسعى لصون مصالحه والتعبير عن أعضائها تعزيزا للسلم والتناغم الدوليين بين مختلف شعوب العالم.
XS
SM
MD
LG