Accessibility links

تقارير عن تحركات أميركية سرية لمنع إيران من تزويد نظام الأسد بالأسلحة


سفينة حربية إيرانية متوجهة إلى سورية عبر قناة السويس

سفينة حربية إيرانية متوجهة إلى سورية عبر قناة السويس

أكدت تقارير صحافية أن الإدارة الأميركية تمارس ضغوطا بعيدا عن الأضواء على عدد من الدول المجاورة لسورية بهدف تسريع سقوط نظام بشار الأسد، وذلك من خلال استغلال علاقاتها مع حلفائها في المنطقة لوقف شحنات الأسلحة والنفط المقبلة من إيران.

وقال مسؤولون أميركيون لصحيفة وول ستريت جورنال إن الجهود الأميركية تهدف إلى حمل العراق على إغلاق مجاله الجوي أمام الرحلات المتوجهة من إيران إلى سورية والتي تشتبه أجهزة الاستخبارات الأميركية بأنها تحمل أسلحة إلى القوات النظامية السورية.

وأضافت الصحيفة أن واشنطن تحاول منع السفن التي يشتبه بأنها تنقل شحنات من الأسلحة والنفط لسورية من عبور قناة السويس، مشيرة إلى أن إحدى هذه السفن التي تدعى "الأمين" وتنتظر حاليا إذنا لعبور القناة مملوكة من أحد فروع شركة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للشحن، حيث يجري مسؤولون أميركيون محادثات مع الحكومة المصرية لمنع عبور السفينة، متذرعين بأنها لا تحظى بتأمين دولي معترف به.

وتابعت الصحيفة أن الولايات المتحدة تنقل معلومات استخباراتية حول سورية إلى القوات التركية والأردنية التي تتعامل بشكل وثيق مع المقاتلين المعارضين.

وذكرت الصحيفة من بين هذه المعلومات صورا من أقمار صناعية عسكرية وأجهزة مراقبة تكشف تفاصيل عن المواقع العسكرية السورية يمكن أن يستخدمها المعارضون.

ووردت هذه المعلومات في وقت تتواصل العمليات العسكرية في مناطق سورية عدة خصوصا في مدينتي دمشق وحلب بين القوات النظامية التي تستخدم كل أنواع الأسلحة وبين المقاتلين المعارضين.

كما تأتي في الوقت الذي أبدى فيه البيت الأبيض مخاوفه من عدم تمكن النظام السوري من السيطرة على الأسلحة الكيماوية، حيث أعلن البيت الأبيض الأحد أن النظام السوري مسؤول عن أمن الأسلحة الكيميائية التي يملكها.
XS
SM
MD
LG