Accessibility links

logo-print

دعوات لإلغاء الاحتفال بثورة يوليو‏ تثير الاستياء في مصر


الرئيس المصري محمد مرسي

الرئيس المصري محمد مرسي

أثارت دعوات بعض التيارات والحركات السياسية في مصر لإلغاء الاحتفال بذكرى مرور 60 عاما على ثورة 23 يوليو استياء بين المثقفين والساسة.

وكانت دعوات قد خرجت تطالب بإلغاء احتفالات ثورة يوليو بحجة أن من قاموا بها كانوا من المؤسسة العسكرية، كما طالبت حركة 6 إبريل جبهة أحمد ماهر بإلغاء الاحتفال بذكري ثورة يوليو.

وتعليقا على هذه الدعوات، قالت سكينة فؤاد الكاتبة الصحفية المعروفة في تصريحات لـ"راديو سوا" إن "هذه الدعوة غير مفهومة وأرى أن ثورة يوليو هي حلقة من حلقات التاريخ المصري وهى لها ما لهما وعليها ما عليها ".

وأكدت فؤاد على أن "ثورة يوليو إضافة وانجاز ودرس وقيمة، وعلينا أن نتعلم كيف نحترم التاريخ وكيف نبي ولا نهدم".

وقالت الكاتبة الصحفية إن ثورة 25 يناير هي بشكل أو بأخر هى استكمال لثورة يوليو لأن ثورة يوليو قام بها الجيش وأيدهم الشعب وثورة 25 يناير قام بها الشعب وتحمل الجيش مسئولية الحفاظ عليها.

بدوره، أكد مدير الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، الأحد، أن محاولات الهجوم على ثورة 23 يوليو، والتشويه المتعمد لها ''ضلال، ولا مستقبل لأمة تمحو تاريخها''.

وخاطب المطالبين بإلغاء الاحتفال بثورة 23 يوليو، في بيان له على ''فيس بوك'' قائلاً ''إلى كل من سولت له نفسه الهجوم على الثورة وذكراها، ينظر حوله ليرى الماء والكهرباء والتعليم وغيرها، ومن أراد أن يُقّيمها ليُقّيمها في زمانها''.

وتابع قائلا ''هذه الثورة التي كادت تحقق نهضة مصر الثانية بعد نهضة محمد علي، والتي لم يسمح لها الغرب وحلفاؤه بأن تكتمل، لأنهم يدركون معنى نهضة مصر، فكانت حرب 1967 ضد مصر وضد ناصر''.

ووجه التحية إلى الرئيس الراحل، جمال عبد الناصر، في ذكرى ثورة 23 يوليو التي قال إنها " لم تكن ثورة مصر فقط، وإنما كانت ثورة التحرر للعالم العربي والأفريقي والآسيوي".

كان الرئيس المصري محمد مرسي قد وجه كلمة للعشب المصري في ذكرى ثورة 23 يوليو، أكد فيها أن ثورة 23 يوليو عام 1952 كانت لحظة فارقة في تاريخ مصر المعاصر وأسست للجمهورية الأولى التي دعمها الشعب والتف حول قادتها وحول أهدافها الستة.

وقال مرسي مساء الأحد إن هذه الأهداف لخصت رغبة الشعب المصري في تأسيس حياة ديمقراطية سليمة واستقلال القرار الوطني ودعم العدالة الاجتماعية للخروج من الفقر والجهل والمرض واستغلال رأس المال والإقطاع.

وأوضح الرئيس محمد مرسي في كلمته بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو، أن هذه الثورة نجحت في تحقيق بعض أهدافها وتعثرت في أهداف أخرى وبخاصة الديمقراطية والحرية.
XS
SM
MD
LG