Accessibility links

logo-print

صالحي يتهم "شياطين الغرب" بالسعي لإحداث وقيعة بين إيران والسعودية


اتهم وزير خارجية إيران علي أكبر صالحي "شياطين الغرب" بإحداث وقيعة بين بلاده والسعودية وذلك على خلفية اتهام واشنطن والسعودية لإيران بمحاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن.

وتساءل صالحي في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط الأربعاء "هل من المعقول أن إيران تقوم بهكذا عملية في واشنطن؟ هل هذه العملية في مصلحة إيران؟ دائما شياطين الغرب ناشطون بالنسبة للأمة الإسلامية وزرع الاختلافات بين دولها".

وقد حضر صالحي إلى الرياض الثلاثاء لتقديم التعزية بوفاة ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز رغم العلاقات المتوترة بين البلدين في خضم الاتهامات الأميركية لطهران بالتخطيط لاغتيال سفير المملكة لدى واشنطن عادل الجبير.

وتابع صالحي: "تحدثت مع خادم الحرمين الشريفين، وأبلغته تعازينا، وأنا متأكد أن المسؤولين السعوديين حكماء أكثر وعقلانيين أكثر من أن يقبلوا هكذا اتهامات، أو أن يعطوا مجالا للدخول في مشكلة لا مبرر لها، وليست في صالح أحد".

وكانت إيران نفت الاتهامات لكن السعودية أعلنت أنها سترد "بشكل مناسب".

وكانت العلاقات متأزمة أساسا قبل الاتهامات الأميركية، وذلك عندما نددت طهران بشدة بإرسال قوات درع الجزيرة إلى البحرين منتصف مارس/آذار الماضي للمساعدة في فرض الأمن إثر تظاهرات قادتها الغالبية الشيعية وتخللتها أعمال عنف.

وأضاف صالحي: "سنتجاوز هذه المشكلة التي أثارتها أميركا، كما أتوقع بأن تخلق واشنطن مشاكل أخرى بيننا فهي دائما تعمل من أجل ذلك".

XS
SM
MD
LG