Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يمدد مهمة بعثة المراقبين في سورية


مجلس الأمن خلال إحدى جلساته

مجلس الأمن خلال إحدى جلساته

وافق مجلس الأمن الدولي بالاجماع الجمعة على التمديد لبعثة المراقبين الدوليين في سورية لمدة ثلاثين يوما غير قابلة للتجديد، وفق المشروع الذي تقدمت به بريطانيا معدلا.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في نيويورك أمير بباوي بأن التمديد جاء بناء على نص توافقي للنص البريطاني الأصلي الذي قدّم ظهر الخميس.

وأضاف أن روسيا كانت معارضة للنص البريطاني الأصلي وهددت باستخدام الفيتو لإعاقة تبنيه، لكن بعد أن تم شطب كل إشارة إلى تنفيذ الحكومة السورية التزاماتها بسحب الأسلحة الثقيلة من المناطق السكنية وإعادة نشر جنودها خارج المناطق أو المدن الكبرى، وافقت روسيا على النص وتحقق توافق كل الدول 15 الأعضاء في مجلس الأمن.

ويمدد النص مهمة المراقبين 30 يوما، ويمنح البعثة، التي ما زالت تتمتع بحماية وغطاء الأمم المتحدة، مزيدا من الوقت لتنفيذ مهمتها، كما يسمح لها بالبدء في الانسحاب تدريجيا قبل انتهاء المدة.

من جهة أخرى، جددت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس موقف واشنطن من أن أيام الرئيس السوري بشار الأسد باتت معدودة.

وأضافت رايس في مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة بنيويورك "إن موقف الولايات المتحدة كان دائما أن ايام الأسد باتت معدودة، وأن عدد تلك الأيام يتقلص باستمرار. لا أريد التكهن بشأن السيناريوهات التي يمكن أن تحصل، وبطبيعة الحال إذا سارت الظروف على هذا النحو واستطاعت بعثة المراقبين أن تعمل بحرية، في ظل أمن نسبي، كونهم مراقبين غير مسلحين، وإذا ما تمكنوا من تطبيق مخطط النقاط الست الذي يتضمن دعم مرحلة انتقالية على شاكلة ما توافقنا عليه في جنيف، فنحن جميعا سنرحب بهذا".

الاتحاد الأوروبي يبحث تشديد العقوبات

وفي مدريد، أعلن وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس أن الاتحاد الأوروبي سيبحث بداية الأسبوع المقبل مسألة فرض عقوبات جديدة على سورية منها تشديد الحظر على الأسلحة.

وقال الوزير الفرنسي إنه سيتم بحث فرض حزمة جديدة من العقوبات ستشمل تشديد الحظر على استيراد الأسلحة وعقوبات أخرى.
XS
SM
MD
LG