Accessibility links

logo-print

نواب أميركيون يوافقون على اقتراح لمنع التعاقد مع شركة روسية


مروحية من طراز M.A.17

مروحية من طراز M.A.17

صوت نواب أميركيون أمس الخميس على اقتراح قانون يرمي إلى منع البنتاغون من إبرام عقد مع شركة روسو بورون إكسبورت الروسية العاملة في مجال التسليح، والتي يتهمونها بتزويد النظام السوري بالأسلحة.

ووافق مجلس النواب ذات الغالبية الجمهورية، بأكثرية ساحقة على اقتراح تقدم به النائب الديموقراطي جيم موران.

وتم إدراج النص ضمن قانون تمويل نفقات الدفاع للعام 2013، الذي أقره المجلس أيضا.

ويعود لمجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديموقراطيون البت في الموضوع.

ويتهم موران الشركة التابعة للدولة الروسية بتزويد النظام السوري بقذائف هاون وبنادق قنص ومروحيات هجومية استخدمت لقمع الحركة الاحتجاجية.

وأكد موران أمام مجلس النواب "يجب أن يشكل ذلك إنذارا لنا بأننا نشتري مروحيات من شركة روسية متورطة مباشرة في مقتل آلاف الرجال، النساء والأطفال السوريين".

إلا أن البنتاغون كان قد أعلن يوم الأربعاء التوقيع مع الشركة الروسية على عقد جديد للتزود بعشر مروحيات من طراز M.A.17 سيتم تسليمها للجيش الأفغاني.

يشار إلى أن روسيا والصين استخدمت للمرة الثالثة أمس الخميس حقهما في النقض (الفيتو) لإعاقة محاولات الأمم المتحدة لزيادة الضغط على نظام الرئيس السوري بشار الأسد، في تحد كبير للغربيين.
XS
SM
MD
LG