Accessibility links

logo-print

السفير الأميركي إلى سوريا يأمل في العودة إلى دمشق قبل نهاية شهر نوفمبر


أعرب السفير الأميركي إلى سوريا روبرت فورد الذي غادر البلاد فجأة لأسباب تتعلق بتهديدات على أمنه، عن الأمل في العودة إلى دمشق قبل نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، حسب ما أعلنت الأربعاء المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية.

وقالت فيكتوريا نولاند إن روبرت فورد "اشترى دجاجة رومية لطاقم سفارته للاحتفال بعيد الشكر وهو يريد فعلا ان يتناول عشاء عيد الشكر مع زملائه هناك. هذا إذن ما نحن نتوقعه، أن يعود إلى دمشق قبل عيد الشكر".

يشار إلى أن عيد الشكر هو احد الأعياد الأكثر أهمية بالنسبة للأميركيين حيث يأكلون في هذه المناسبة الكثير من الدجاج الرومي. ويصادف عيد الشكر هذا العام في 24 نوفمبر/تشرين الثاني.

وكان السفير فورد الشديد الانتقاد لنظام الرئيس بشار الأسد قد غادر سوريا لأسباب تتعلق "بتهديدات صادقة على أمنه الشخصي" حسب ما أعلنت الاثنين وزارة الخارجية الأميركية، وردت دمشق باستدعاء سفيرها في واشنطن.

وأضافت نولاند "عندما سيعود إلى سوريا ننتظر من الحكومة أن تحترم بشكل أفضل التزاماتها حيال معاهدة فيينا المتعلقة بحماية أعضاء السلك الدبلوماسي كي يكون أمنه بخير وكذلك امن جميع طاقمنا" في البلاد.

الوسطاء العرب يعربون عن الارتياح

وعلى صعيد الوساطة بين القيادة السورية والمعارضة، أعرب رئيس الوفد الوزاري العربي المكلف من قبل جامعة الدول العربية بالوساطة عن ارتياحه بعد لقاء الوفد مع الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق في ظل دعوة إلى عصيان مدني أطلقها ناشطون وواجهها موالون للرئيس السوري بمسيرة تأييد له.
XS
SM
MD
LG