Accessibility links

logo-print

قادة الاتحاد الأوروبي يبدأون قمتهم لبحث لبحث مشاكل منطقة اليورو


بدأ قادة دول وحكومات الاتحاد الأوروبي الأربعاء في بروكسل قمتهم الثانية التي تستغرق 72 ساعة لمحاولة إيجاد حل للازمة التي تزعزع منطقة اليورو.

وافتتح الاجتماع بعد ظهر الأربعاء وسيستتبع باجتماع آخر وصف بالجوهري يضم حصرا قادة منطقة اليورو الذين لا يزالون يبدون تباينات في وجهات النظر حول الحلول الناجعة للازمة.

ويهدف الاجتماع الأول إلى إيجاد اتفاق حول إعادة رسملة المصارف للسماح بامتصاص صدمة خسائرها المترتبة عن الديون اليونانية.

وتبدو نتيجة اجتماع قادة منطقة اليورو أكثر صعوبة. وتم رسم الخطوط العريضة للاتفاق. والمطلوب الدفع باتجاه استقرار اليونان من خلال إقناع المصارف الدائنة شطب نصف الديون المسجلة لديها على الأقل - أي ما يقارب 100 مليار يورو - ومنع انتقال الأزمة إلى ايطاليا من خلال استخدام آليات الدفاع في منطقة اليورو.

لكن بحسب دبلوماسيين فان الوضع في هذا الجانب يبدو اكثر تعقيدا في وقت ينتظر العالم اجمع أعمالا. وإذا لم يصدر عن القمة اي قرار حاسم فهناك "فستقع مجازر الخميس في أسواق البورصات" كما قال احد الدبلوماسيين.
XS
SM
MD
LG