Accessibility links

logo-print

مساعدات إسرائيلية لضحايا الزلزال التركي وأردوغان يقر بارتكاب أخطاء


قررت السلطات الإسرائيلية الأربعاء إرسال بيوت متنقلة إلى تركيا، استجابة لطلب تقدمت به أنقرة إلى إسرائيل عقب الزلزال العنيف الذي ضرب الجزء الشرقي من تركيا يوم الأحد الماضي.

وقال مدير عام وزارة الدفاع الإسرائيلية أودي شاني، أن إسرائيل تستعد لإرسال المئات من البيوت المتنقلة إلى تركيا بحرا، وذلك بالإضافة إلى بعض البيوت المتنقلة التي سترسل اليوم الأربعاء جوا، على متن طائرة شحن إسرائيلية.

وأشار شاني في مقابلة عبر الإذاعة الإسرائيلية صباح الأربعاء إلى أن إسرائيل على اتصال مستمر مع السلطات التركية، وأنه يأمل في أن يساهم التعاون الحالي في تحسين العلاقات بين البلدين، موضحاً أن إسرائيل مستعدة لتقديم أي مساعدة قد تطلبها السلطات التركية عقب الزلزال الذي ضرب شرق تركيا.

وتستخدم البيوت المتنقلة لتوفير المأوى للمشردين الأتراك في منطقة فان. وعُلم أن المساعدات الإنسانية التي سترسلها إسرائيل لن تتضمن مساعدات طبية.

اردوغان يعترف بارتكاب أخطاء

وفي أنقرة قال رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان، أن حكومته ارتكبت بعض الأخطاء لدى الشروع في إغاثة منكوبي الزلزال، إلا أن الأمور الآن تحسنت وتمت السيطرة عليها.

وكان مصدر دبلوماسي تركي قد أوضح الثلاثاء، أن تركيا ستقبل بأي مساعدة أجنبية بما في ذلك من إسرائيل لإغاثة منكوبي الزلزال بالبيوت المؤقتة، لحمايتهم من موجات البرد القارص القادمة.

وأضاف المصدر، أن حكومة أنقرة عدلت عن رفضها لتسلم مساعدات دولية بسبب الحاجة الملحة لتوفير سكن للمشردين اثر الزلزال.

ويذكر أن توتراً كان قد ساد العلاقات بين تركيا وإسرائيل عقب مداهمة قوات الكوماندوز الإسرائيلي سفينة "مرمرة" التركية، المشاركة في أسطول الحرية في مايو/أيار 2010 لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة، ومقتل تسعة مواطنين أتراك على متنها.

ووجه رئيس الوزراء التركي ، تعليقا على الأضرار التي ألحقها الزلزال في تركيا، انتقادات حادة لشركات البناء والسلطات الرقابية، وقال إن خرسانة بعض المباني انهارت كالرمال خلال الكارثة، وبأن الناس دفعوا ثمناً باهظاً بسبب الزلزال.

ووصف آردوغان إهمال البلديات وشركات البناء والسلطات الرقابية بأنه جريمة. واعترف في الوقت ذاته بأن المساعدات الحكومية في اليوم الأول عقب الزلزال لم تكن كافية.

وقال نعترف بأننا لم نوفق في الأربع والعشرين ساعة الأولى، مشيراً إلى أن مهمات الإغاثة تسير بشكل منتظم الآن.

وتعهد آردوغان بأن يتم تأسيس مدينة جديدة في ولاية" فان" خلال فترة قصيرة.

من جهة ثانية، طلبت تركيا من المجتمع الدولي تقديم المساعدة لها لمواجهة تداعيات كارثة الزلزال بعد أن أنهت عمليات الإنقاذ مؤكدة حاجتها لمنازل معدة مسبقاً وخيام لمواجهة موسم الشتاء المثلج بشرقي تركيا ووجود آلاف الأشخاص في العراء.

XS
SM
MD
LG