Accessibility links

logo-print

الجيش الحر يسيطر على كافة المعابر مع العراق ومعبرين مع تركيا


صورة ملتقطة من شريط نشر على يوتيوب لأحد أعضاء الجيش السوري الحر عند معبر باب الهوى

صورة ملتقطة من شريط نشر على يوتيوب لأحد أعضاء الجيش السوري الحر عند معبر باب الهوى

أعلن العراق الخميس أن الجيش السوري الحر فرض سيطرته على جميع المعابر الحدودية بين العراق وسورية، فيما ذكرت المعارضة السورية المسلحة أنها تمكنت من الاستيلاء على معبرين مع تركيا.

وأكد الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية العراقية عدنان الأسدي لوكالة الصحافة الفرنسية الخميس أن "جميع المعابر والمخافر الحدودية بين العراق وسورية سقطت بيد الجيش السوري الحر بينها القائم والتنف، فيما لا تزال هناك معارك في سنجار" وهي نقطة حدودية صغيرة في الشمال.

وأضاف الأسدي، وهو المسؤول الأعلى في وزارة الداخلية العراقية: "هذا وضع طبيعي لأن سكان هذه المناطق مناوئون للحكومة والجيش السوري النظامي يركز على العاصمة وهذه المنطقة بعيدة عن العاصمة لذا فمن الطبيعي أن تسقط" المعابر والمخافر فيها.

وتابع الأسدي أنه أمام إحدى النقاط الحدودية، هاجم الجيش الحر قرية حجيجين وقام بقتل اثنين من أهالي المنطقة وتقطيع أيدي ضابط برتبة مقدم في الجيش السوري النظامي "أمام أعين الجنود العراقيين".

كما ذكر أن عناصر الجيش الحر قتلوا 22 شرطيا من الهجانة في المخفر القريب من قرية خزاعي وسلامة السورية.

كما أعلن الأسدي أن السلطات العراقية أغلقت الحدود بالكامل في منطقة البوكمال الغربية، مضيفا أنها ستغلق كل الحدود في حال استمر الوضع على هذا الحال لأن الجيش السوري الحر سلطة غير معترف بها ولأن القضية باتت مقلقة الآن، حسب تعبيره.

وكان ضابط برتبة مقدم في قوات حرس الحدود العراقية قد صرح بأنه تم تكثيف نقاط التفتيش والدوريات على طول الشريط الحدود، وقال إنه تم استبدال العلم السوري بعلم الجيش السوري الحر عند معبر البوكمال، حيث شوهد مسلحون بلباس مدني وهم يجوبون المعبر.

جدير بالذكر أن سورية والعراق تشتركان شريطا حدوديا يمتد لحوالي 600 كيلومتر، يقع أكثر من نصفه تقريبا في محافظة الأنبار التي تسكنها أغلبية سنية، وكانت تعتبر في السابق مقرا لتنظيم القاعدة في العراق.

سيطرة على معبرين مع تركيا

من جهة أخرى، أعلن الجيش الحر السيطرة على معبري باب الهوى وباب السلام على الحدود مع تركيا الخميس.

وقال قائد الجيش السوري الحر العقيد رياض الأسعد لـ"رايو سوا" إنه "لم تتم السيطرة على المنافذ بشكل كامل، تمت السيطرة بشكل جزئي"، وأضاف أن "معبر باب الهوى مقسوم إلى قسمين، تمت السيطرة على القسم الأول وما زالت هناك محاولة للسيطرة على القسم الثاني".

وقال مقاتلو المعارضة إنهم سيطروا على معبر باب الهوى، الذي حاولوا الاستيلاء عليه عدة مرات خلال الأيام العشرة الماضية، بعد مواجهة مع الجنود الموالين للرئيس بشار الأسد. كما أعلن المقاتلون السيطرة على مباني الجمارك والهجرة على الجانب السوري من الحدود الشمالية.

وبث نشطاء سوريون صورا على الانترنت تظهر سيطرة الجيش الحر على معبر باب الهوى، التجاري الحيوي، وتحطيمهم صورا للأسد بعد انسحاب القوات النظامية.

في السياق ذاته، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الجيش الحر استولى على نقطة باب السلام في إعزاز على الحدود مع تركيا، وقال إن الجيش النظامي انسحب من مدينة التل في ريف دمشق بعد معارك عنيفة مع الثوار الذين استولوا على مبنى مديرية المنطقة.
XS
SM
MD
LG