Accessibility links

مرسي ومشعل يبحثان في القاهرة ملف المصالحة الفلسطينية


من اليمين: الرئيس المصري محمد مرسي وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس و موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

من اليمين: الرئيس المصري محمد مرسي وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس و موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

اجتمع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الخميس مع الرئيس المصري محمد مرسي وأشاد بانتخابه قائلا: "إن ذلك بداية لعهد جديد لمصر والفلسطينيين".

وتم خلال اللقاء بحث آخر تطورات المصالحة الفلسطينية والجهود التي تبذلها مصر لدعم القضية الفلسطينية وإقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس، إلى جانب جهود مصر في دعم الشعب الفلسطيني في غزة و رفع المعاناة عنه.

وقال خالد مشعل في تصريحات صحافية ردا على سؤال حول ما يتردد من أن لجنة الانتخابات الداخلية لحماس هي السبب في عرقلة المصالحة: "ليست هناك علاقة بين ملفات المصالحة والسير في الانتخابات"، مشيرا إلى أن هناك بعض التأخير في هذه الانتخابات ولكنها لن تؤثر على عملية المصالحة.

وأشار مشعل إلى أن مؤسسة الرئاسة في مصر ستحدد قريبا لقاء ثلاثيا يجمعه مع
رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس برعاية الرئيس محمد مرسي في التوقيت المناسب لدفع عملية المصالحة.

وحضر الاجتماع أيضا موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وعضو المكتب السياسي محمود الزهار.

لقاء مرتقب بين مرسي وهنية


وفي سياق متصل، أعلن رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في حكومة حماس أن إسماعيل هنية رئيس حكومة حماس المقالة سيلتقي الأسبوع المقبل الرئيس المصري محمد مرسي.

وقال حسن أبو حشيش لوكالة الصحافة الفرنسية إن "رئيس الوزراء سيجتمع في لقاء هام مع الرئيس محمد مرسي في القاهرة الأسبوع المقبل لبحث مجموعة من القضايا وخصوصا سبل رفع الحصار المفروض على قطاع غزة ومعبر رفح والمصالحة إلى جانب العلاقات الفلسطينية المصرية".

ودعت حركة حماس مرارا مصر إلى فتح معبر رفح الحدودي على مدار الساعة، وهو المنفذ الوحيد لسكان القطاع.
XS
SM
MD
LG