Accessibility links

الإفراج عن ثلاث رهائن أوروبيين في مالي


وصول الرهائن إلى بوركينا فاسو

وصول الرهائن إلى بوركينا فاسو

أكد مسؤول في جماعة إسلامية مسلحة في مالي الإفراج عن ثلاث رهائن أوروبيين قد خطفتهم مجموعته في الجزائر في أكتوبر /تشرين الأول الماضي.

وصرح المسؤول في حركة الجهاد والتوحيد محمد ولد هشام إن الرهائن وهم إيطالية واسبانيان أحدهما امرأة تم الإفراج عنهم بعد "الإفراج عن ثلاثة سجناء إسلاميين في بلد مسلم ودفع فدية"،إلا أنه لم يحدد قيمة هذه الفدية ولم يشأ أيضا أن يكشف على الفور عن اسم البلد المسلم الذي أفرج فيه عن الإسلاميين الثلاثة.

ووصل الرهائن الأوروبيين الثلاثة الخميس إلى بوركينا فاسو، بحسب ما أعلن أحد أعضاء فريق الوساطة البوركيني .

وأضاف المصدر "نحن في غوروم غوروم (مدينة شمال بوركينا فاسو) ومعنا الرهائن جميعهم" وهم "سالمون وبصحة جيدة".

وبعد الإفراج عن الرهائن الثلاث لا يزال هناك 13 رهينة بينهم ستة فرنسيين بأيدي إسلاميين في منطقة الساحل.

ويخضع شمال مالي الذي يمثل نصف أراضي هذا البلد الشاسع من الساحل الأفريقي، منذ نهاية مارس/آذار لحركة أنصار الدين الإسلامية المسلحة وحركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا حليفة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
XS
SM
MD
LG