Accessibility links

logo-print

اوباما غير مرتاح لنشر صور القذافي قبل مقتله وسيف الإسلام قد يستسلم


سئل الرئيس أوباما خلال مقابلة في برنامج Tonight Show على شبكة تلفزيون NBC عن مشاعره بشأن بث تلك المشاهد التي تضمنت صورا للقذافي على شاشات التلفزيون قبل مقتله، فأجاب قائلا "اعتقد أن ذلك ليس شيئا ينبغي أن نستمتع به، اعتقد ان هناك قدرا من التوقير ينبغي أن تتعامل به مع الميت حتى إذا كان شخصا فعل أشياء رهيبة".

وأشار أوباما إلي أن إدارته لم تنشر صورة لجثة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بعد أن قتله كوماندوس أميركيون في باكستان في وقت سابق من هذا العام.

بوتن ينتقد عرض صور مقتل القذافي

وفي نفس السياق، ذكرت وكالات الأنباء الروسية أن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين انتقد الخميس الصور المقززة لمقتل معمر القذافي التي بثتها وسائل إعلام عالمية.

وقال بوتين الذي أعلن مؤخرا عزمه العودة إلى الكرملين خلال الانتخابات الرئاسية عام 2012 "إن معظم أفراد أسرة القذافي قتلت. وعرضت جثته على كل القنوات الدولية. من المستحيل رؤية هذه المشاهد من دون الشعور بالاشمئزاز."

وأضاف خلال اجتماع مع الجبهة الشعبية، الحركة التي تدعمه، وأسست الصيف الماضي قبل الانتخابات التشريعية المقررة في الرابع من ديسمبر/كانون الأول "عرضوا صورة رجل مغطى بالدماء ومصابا بجروح ولا يزال حيا ويتعرض للضرب حتى الموت. وعرضوا كل ذلك على الشاشات".

وأوضح "يرى ملايين الأشخاص هذه المشاهد بما في ذلك اطفال. هذه ليست صور متحركة هذا ليس بالأمر الجيد".

وكان بوتين قد انتقد بشدة العملية العسكرية الغربية في ليبيا التي أدت إلى سقوط نظام القذافي مقارنا قرار الأمم المتحدة بشن عمليات عسكرية ضد ليبيا ب"الحملة الصليبية".

سيف الإسلام والسنوسي يعرضان تسليم نفسيهما

قال مسؤول عسكري كبير في المجلس الوطني الانتقالي الليبي الأربعاء ان سيف الإسلام القذافي ورئيس المخابرات السابق عبد الله السنوسي الهاربين يعرضان تسليم نفسيهما للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وقال المسؤول عبد المجيد مليقطة لرويترز من ليبيا إنهما يقترحان طريقة لتسليم نفسيهما للمحكمة في لاهاي.

وقال المتحدث باسم المحكمة فادي العبد الله "ليس لدينا تأكيد بهذا الشأن الآن. نحاول الاتصال بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي للحصول على مزيد من المعلومات."

وسيف الإسلام مطلوب بموجب مذكرة اعتقال أصدرتها المحكمة مثلما كان الأمر بالنسبة لوالده الراحل، كما أصدرت المحكمة أيضا مذكرة اعتقال بحق السنوسي.

وسيف الإسلام هارب منذ سيطرت القوات الليبية على مدينة سرت مسقط رأس والده أواخر الأسبوع الماضي. ويعتقد أنه في مكان ما قرب الحدود الجنوبية لليبيا مع النيجر.

وقال مليقطة إنه استقى معلوماته من مصادر مخابرات أبلغته بأن سيف الاسلام والسنوسي يحاولان التوصل إلى اتفاق للاستسلام للمحكمة عن طريق دولة مجاورة لم يحددها.

وخلص الاثنان إلى أنهما لن يكونا في مأمن إن بقيا في ليبيا أو ذهبا إلى الجزائر أو النيجر اللتين لجأ إليهما بالفعل أفراد من أسرة القذافي.

وقد قالا على أي حال إن النيجر تطلب مبلغا ضخما للسماح لهما بالبقاء.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت في يونيو/حزيران مذكرات باعتقال القذافي وابنه سيف الإسلام ورئيس مخابراته السنوسي بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية بعد أن أحال مجلس الأمن الدولي الوضع في ليبيا للمحكمة في فبراير/ شباط.

والثلاثة متهمون بارتكاب جرائم ضد الإنسانية مع قيام النظام الليبي بحملة قمع عنيفة ضد المحتجين في فبراير/شباط.

سويسرا تخفف العقوبات على ليبيا

هذا وقد وافق مجلس الحكم الاتحادي السويسري يوم الأربعاء على تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة على ليبيا، وذلك برفع الحظر المفروض على التحويلات البنكية لحساب بعض المؤسسات الليبية.

وذكر البيان الصادر عن أمانة الشؤون الاقتصادية، أن قرار مجلس الحكم الاتحادي جاء في اجتماعه الأسبوعي، وتطبيقا لقرار مجلس الأمن الدولي 2009 الصادر في سبتمبر/أيلول الماضي.

وبينما أشار البيان إلى أنه سيبدأ العمل بالقرارات الجديدة اعتبارا من الغد، أضاف أن هذه الإجراءات تأتي بالتزامن مع التطورات التي تشهدها ليبيا، ودعماً للبلاد حيث تستفيد منها هيئة الاستثمار الليبية والبنك المركزي الليبي وبرنامج الاستثمار الليبي الأفريقي وبنك ليبيا للاستثمارات الأجنبية كما يشمل رفع الحظر أيضا شركتي الزيتونة للنفط ومؤسسة النفط الوطنية الليبية.

XS
SM
MD
LG