Accessibility links

logo-print

قادة الاتحاد الأوروبي يوافقون على إعادة رسملة المصارف


وافق قادة الاتحاد الأوروبي الأربعاء على خطة لإعادة رسملة المصارف لتمكينها من مواجهة أزمة الديون في منطقة اليورو، بحسب الوثيقة التي نشرت عقب اجتماع للدول الـ 27 في بروكسل.

وقال رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك الذي تتراس بلاده الاتحاد الأوروبي خلال مؤتمر صحافي "اتفقنا على إعادة رسملة المصارف التي من المفترض أن تكون أحد أهدافنا".

وينص الاتفاق على أن تبلغ الأصول الخاصة للبنوك "الرأسمال والإرباح الاحتياطية 9 بالمئة وهو هدف من المتوقع بلوغه في 30 يونيو/حزيران 2012 بحسب البيان.

ومن أجل التوصل إلى هذا الهدف "على البنوك اللجوء في الدرجة الأولى إلى مصادر تمويل خاصة بما يشمل عمليات إعادة هيكلة وتحويل الديون إلى رأسمال".

ويضيف النص أنه بانتظار تحقيق الهدف 9 بالمئة، "يجب وضع بعض القيود على توزيع الحصص ودفع الأرباح".

وكان الأوروبيون قد تعهدوا في يوليو/تموز تعزيز الاصول الخاصة لمصارفهم من خلال إرغامها على وضع أصول خاصة ضمن الاحتياطي العائد لها بنسبة 7 بالمئة بحلول عام 2019، إلا أن المخاوف التي تسود حاليا في القطاع المصرفي قادتهم إلى تسريع العملية بشكل ظاهر.

وقال روستوفسكي "يجب فهم أنها عملية استثنائية لن تتكرر ولن تكون دائمة".

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من جانبه "حققنا تقدما جيدا" إلا أنه أشار إلى أن الخطة ستطبق فقط حالما يتفق قادة منطقة اليورو على "رزمة كاملة" من التدابير لحماية اليورو.
XS
SM
MD
LG