Accessibility links

logo-print

ميركل تخطط لإلغاء بيع غواصة ألمانية سادسة لإسرائيل بسبب الاستيطان


ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت الأربعاء أن المستشارة الألمانية انغيلا ميركل تخطط لإلغاء بيع غواصة سادسة لإسرائيل نتيجة لقرار إسرائيل بناء آلاف المساكن في أحياء استيطانية في القدس الشرقية.

وأشارت الصحيفة إلى أن "ألمانيا تعيد النظر في قرارها ببيع غواصة سادسة من نوع دولفين بعد التوترات بين المستشارة الألمانية انغيلا ميركل ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو".

وأوضحت الصحيفة نقلا عن "مسؤولين اسرائيليين كبار" أن ميركل تريد أن تبدي امتعاضها بعد الاعلان عن بناء 1100 وحدة استيطانية في حي جيلو الاستيطاني في القدس الشرقية.

وأضافت الصحيفة أن التوتر مع ألمانيا التي تعتبر اقرب دولة أوروبية إلى إسرائيل أثار القلق لدى مسؤولي الدفاع الذين يأملون في تعزيز قدرات الدولة العبرية الإستراتيجية.

وتمتلك إسرائيل حاليا ثلاث غواصات اشترتها من ألمانيا وهناك اثنتان قيد البناء.

وبحسب خبراء عسكريين دوليين فانه من الممكن تجهيز الغواصات بصواريخ نووية.

وقال مسؤول الشؤون السياسية في وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس غلعاد لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن "ألمانيا لا تعاقب إسرائيل" من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

ورفض مدير عام وزارة الدفاع أودي شاني في مقابلة مع الإذاعة العامة الإسرائيلية تأكيد أو رفض المعلومات.

وقال شاني "هذا ملف بالغ التعقيد والحساسية وهو قيد المناقشة وهناك العديد من العوامل التي تدخل في الحسبان".

وأضاف "أفضل عدم مناقشة الموضوع في وسائل الإعلام نظرا للجوانب السياسية المتعلقة في الملف".

ليبرمان يقول انه غضب غير مبرر

وأوضح وزير الخارجية افيغدور ليبرمان لإذاعة الجيش أنه يرفض التطرق إلى موضوع الغواصة "على الهواء".

وأوضح ليبرمان أن "غضب المسؤولين الأوروبيين غير مبرر إن كان هناك عائق أمام السلام فهو ليس إسرائيل ولا البناء في "يهودا والسامرة" وهو الاسم التوراتي للضفة الغربية.

ونفى مكتب نتانياهو في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول أي أزمة دبلوماسية مع ألمانيا.

وقال البيان إن "العلاقات مع الحكومة الألمانية والمستشارة انغيلا ميركل جيدة وعند وجود خلافات فإنها تناقش بحالة ذهنية ايجابية".

وأعربت المستشارة قبل أيام عن امتعاضها من بناء الوحدات الاستيطانية في حي جيلو خلال مكالمة هاتفية أجرتها مع نتانياهو.

وقال بيان صادر عن مكتب المستشارة "أنا لا افهم إطلاقا" هذا الإعلان الذي يأتي "بعد أيام قليلة من اقتراح تقدمت به اللجنة الرباعية" لإعادة إطلاق مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية.

وقال متحدث باسم ميركل "في إطار المحادثات بين المستشارة ورئيس الوزراء الإسرائيلي التعاون قائم منذ زمن في مجال التسلح العسكري".

وأضاف "تم الاتفاق على إبقاء هذه المحادثات سرية"، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.
XS
SM
MD
LG