Accessibility links

logo-print

البورصة المصرية تتراجع وسط تعامل حذر يسبق الانتخابات


هبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية الأربعاء بسبب حذر المستثمرين قبل الانتخابات المتوقع إجراؤها نهاية الشهر المقبل، حيث حقق تراجعا بلغت نسبته 0.6 في المئة عند الإقفال، بعد أن سجل أعلى مستوى خلال خمسة أيام الثلاثاء.

وساهمت النتائج القوية في دفع سهم بنك أبو ظبي التجاري للصعود الأربعاء، بينما أغلقت معظم أسواق الخليج على استقرار في ظل إحجام المستثمرين عن المخاطرة.

وشكل سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة أكبر ضغط على المؤشر بتراجعه 1.9 في المئة، في حين انخفض سهم البنك التجاري الدولي 1.7 في المئة، وتجاوزت الأسهم الهابطة عدد التي صعدت بواقع 16 سهما مقابل 11 سهما.

وقال أشرف سلمان الرئيس التنفيذي للقاهرة المالية القابضة إن السوق ستظل تتحرك صعودا وهبوطا في نطاق ضيق مع ميل للتراجع على الأمد المتوسط، متوقعا أن تثبت الانتخابات حالة الاستقرار وأن تلعب أحجام التداول دورا حيويا في ذلك. وستبدأ أول انتخابات برلمانية في مصر منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في الـ 28من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

XS
SM
MD
LG