Accessibility links

السفير قطان: التعاون السعودي المصري لا يهدد أحدا


السفير السعودي في القاهرة أحمد قطان

السفير السعودي في القاهرة أحمد قطان

أكد السفير أحمد قطان سفير السعودية بالقاهرة ومندوبها الدائم في الجامعة العربية أن التعاون الذي سيتم بين مصر والمملكة لا يقصد به أي تهديد لأحد واصفا زيارة الرئيس محمد مرسى للمملكة بأنها كانت "مهمة" بكل المقاييس.


وأشار قطان خلال مؤتمر صحافي عقده يوم الأربعاء بمقر السفارة السعودية بالقاهرة إلى أن الرئيس مرسى وخادم الحرمين الشريفين أكدا خلال مباحثاتهما على أن أمن واستقرار المملكة ودول الخليج بالنسبة لمصر هو خط أحمر، وأنه سيتم بحث كيفية تطبيق هذا الأمر.

عقد صفقات


ونفى السفير أحمد قطان ما يشاع عن عقد صفقات بين المملكة والإخوان المسلمين من أجل ترشيحه كأمين عام للجامعة العربية.


وقال القطان إن "المملكة وخادم الحرمين لا يعقدان أي صفقات وهذا ليس من سياسة بلادنا، كما أن موضوع ترشيحي لمنصب الأمين العام للجامعة العربية ليس صحيحا على الإطلاق والمملكة أكدت أكثر من مرة أن هذا المنصب سوف يبقى مصريا".


وفيما يتعلق بالموقف السعودي من الأزمة السورية، قال قطان إن الملك عبدالله سحب السفير السعودي من دمشق منذ ما يقرب من عام بعد أن "أيقن أنه لا أمل في هذا النظام، وأنه فقد شرعيته لأنه يقتل شعبه وينكل به ويعذبه ويلجأ إلى الحل الأمني للبقاء في السلطة"، وذلك من دون إضافة أي تفاصيل حول ما يتردد بشأن دعم المملكة للمعارضة المسلحة في سورية.

دعم الاقتصاد المصري


وشدد قطان على أن الرياض انتهت تماما من برنامج دعم الاقتصاد المصري قبل إعلان اسم الرئيس الجديد معتبرا أن "برنامج الدعم يأتي ردا على كل ما أثير وقيل على مدار العام الماضي من أن السعودية تريد حماية الرئيس السابق حسنى مبارك".


وأوضح قطان أن برنامج دعم الاقتصاد المصري بدأ فى يوليو/تموز 2011 وتم تحويل المبلغ الأول وهو 500 مليون دولار كمنحة لدعم الموازنة العامة، وذلك بعد توقيع مذكرة تفاهم بين الصندوق السعودي للتنمية والحكومة المصرية لتقديم 500 مليون دولار بغرض تمويل عدد من المشاريع الإنمائية ذات الأولوية لمصر.


وقال إن وفدا من الصندوق السعودي للتنمية قام قبل شهرين بزيارة مصر حيث حصل على ثلاثة مشروعات بإجمالي 230 مليون دولار تمت الموافقة بالفعل على تنفيذها تمهيدا لتسلم مشروعات أخرى بتكلفة 270 مليون دولار.

XS
SM
MD
LG