Accessibility links

وزير جديد للدفاع في سورية والجيش الحر يتوعد بمزيد من العمليات


الاسد يتوسط وزيري الدفاع السابق(يمين) والوزير الجديد( يسار)

الاسد يتوسط وزيري الدفاع السابق(يمين) والوزير الجديد( يسار)

ذكر التلفزيون السوري الرسمي أن الرئيس بشار الأسد قد عين يوم الأربعاء العماد فهد الجاسم الفريج وزيرا للدفاع ونائبا للقائد العام للقوات المسلحة خلفا للعماد داوود عبد الله راجحة الذي قتل جراء انفجار بمقر مبنى الأمن القومي في دمشق.

وأورد التلفزيون في شريط إخباري "أن الرئيس الأسد أصدر مرسوما يقضي بتعيين العماد فهد الجاسم الفريج رئيس هيئة الأركان وزيرا للدفاع"، وذلك في ما اعتبره مراقبون محاولة لدعم الروح المعنوية للجيش النظامي الذي تواترت أنباء عن فرار بعض أفراده وترك أسلحتهم خلال معارك مع المعارضة المسلحة في دمشق.

وقال التلفزيون إن الأسد أصدر مرسوما آخر يقضي بتعيين الفريج نائبا للقائد العام للجيش والقوات المسلحة في البلاد.

الجيش الحر يتبنى


وفي سياق متصل تبنى الجيش السوري الحر الانفجار الذي استهدف مبنى الأمن القومي في وسط دمشق.

وجاء في بيان صادر عن القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل "تزف القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل ومكتب التنسيق والارتباط وكافة المجالس العسكرية في المدن والمحافظات السورية لشعب سورية العظيم نجاح العملية النوعية صباح هذا اليوم التي استهدفت مقر قيادة الأمن القومي في دمشق ومقتل العديد من أركان العصابة الأسدية".

وأضاف البيان أن "القيادة تؤكد أن هذه العملية النوعية ضمن خطة بركان دمشق زلزال سورية ما هي إلا محطة البداية لسلسلة طويلة من العمليات النوعية والكبيرة على طريق إسقاط الأسد ونظامه بكل أركانه ورموزه".

وجدد الجيش الحر في بيانه تذكير "أركان النظام من مدنيين وعسكريين بضرورة الإسراع في الانشقاق والالتحاق بصفوف الشعب وثورته المجيدة في موعد أقصاه نهاية الشهر الجاري، وإلا سيكون مصيرهم كالذين قتلوا اليوم".

وكان الجيش الحر قد أعطى في 13 يوليو/ تموز "كافة أركان النظام من مدنيين وعسكريين ممن لم تتلطخ أيديهم بدماء الأبرياء مهلة أقصاها نهاية الشهر الجاري للانشقاق الفوري والمعلن وإلا سيكونون تحت دائرة الاستهداف المباشر".

الروح المعنوية


في هذه الأثناء، حاولت القيادة العامة للقوات المسلحة في سورية طمأنة عناصرها بعد مقتل عدد كبير من أركان النظام السوري في الهجوم الذي استهدف مبنى الأمن القومي.

وقال بيان عن القيادة العامة للقوات المسلحة بثه التلفزيون السوري أن "رجال القوات المسلحة لن يزيدهم هذا العمل الإرهابي الجبان إلا إصرارا على تطهير الوطن من فلول العصابات الإرهابية المسلحة والحفاظ على كرامة سورية وسيادة قرارها الوطني في المستقل"، كما جاء في البيان.

ومضت قيادة الجيش النظامي تقول في بيانها "إن كان هناك من يظن أنه باستهداف بعض القادة يستطيع لي ذراع سورية هو واهم، لأن سورية شعبا وجيشا وقيادة هي اليوم أكثر تصميما على التصدي للإرهاب بكافة أشكاله وعلى بتر كل يد يفكر صاحبها في المساس بأمن الوطن"، على حد قولها.
XS
SM
MD
LG