Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يعرب عن أمله في احتواء الاتحاد الأوروبي أزمة الديون


أعرب البيت الأبيض الأربعاء عن أمله في أن يتصرف الاتحاد الأوروبي بشكل "سريع" و"حاسم" لاحتواء أزمة الديون بالتزامن مع انعقاد قمة حساسة لقادة الاتحاد في بروكسل.

وأكد جاي كارني المتحدث باسم الرئيس الأميركي باراك اوباما خلال مؤتمر صحافي من على متن طائرة "اير فورس وان" الرئاسية التي كانت تقل أوباما إلى واشنطن عائدا من جولة في الغرب الأميركي "نعتبر أن لدى الأوروبيين القدرة المالية لمواجهة هذه المشكلة ويجب أن تكون إرادتهم السياسية في المستوى عينه". وأضاف "نواصل البحث مع نظرائنا الأوروبيين وحثهم على اتخاذ تدابير حاسمة لمعالجة هذه المشكلة بطريقة سريعة".

وكان أوباما الذي أبدى مرارا قلقه حيال التبعات المحتملة للازمة في أوروبا على الاقتصاد الأميركي، قد أجرى مرارا محادثات حول الموضوع مع القادة الأوروبيين من بينهم المستشارة الألمانية انغيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الأسبوع الماضي. رسملة المصارف هذا وقد وافق قادة الاتحاد الأوروبي الأربعاء على خطة لإعادة رسملة المصارف لتمكينها من مواجهة أزمة الديون في منطقة اليورو، بحسب الوثيقة التي نشرت عقب اجتماع للدول الـ 27 في بروكسل.

وقال رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك الذي تترأس بلاده الاتحاد الأوروبي خلال مؤتمر صحافي "اتفقنا على إعادة رسملة المصارف التي من المفترض أن تكون أحد أهدافنا".

وينص الاتفاق على أن تبلغ الأصول الخاصة للبنوك "الرأسمال والأرباح الاحتياطية 9 بالمئة وهو هدف "من المتوقع بلوغه في 30 يونيو/حزيران 2012 بحسب البيان. ومن أجل التوصل إلى هذا الهدف "على البنوك اللجوء في الدرجة الأولى إلى مصادر تمويل خاصة بما يشمل عمليات إعادة هيكلة وتحويل الديون إلى رأسمال".
XS
SM
MD
LG