Accessibility links

logo-print

مقتل وزير الدفاع السوري وقادة أمنيين في هجوم على مبنى الأمن القومي


وزير الدفاع داوود عبد الله راجحة

وزير الدفاع داوود عبد الله راجحة

أكد التلفزيون الرسمي السوري مقتل وزير الدفاع داوود عبد الله راجحة في انفجار استهدف الأربعاء مبنى الأمن القومي في دمشق، وأدى إلى وقوع إصابات في صفوف وزراء ومسؤولين أمنيين.

وأورد التلفزيون شريطا إخباريا كتب فيه "استشهاد العماد داوود عبد الله راجحة وزير الدفاع جراء التفجير الإرهابي الذي استهدف مبنى الأمن القومي".

وأوضح التلفزيون السوري أن راجحة هو أيضا نائب القائد العام للجيش السوري، ونائب رئيس مجلس الوزراء، وتقلد منصب وزير الدفاع في أغسطس/آب عام 2011.

ومن جانبه قال تلفزيون المنار الناطق باسم حزب الله اللبناني، المقرب من النظام السوري، إن آصف شوكت ، أحد أركان النظام وصهر الرئيس السوري بشار الأسد، قد قتل في التفجير ذاته فيما أفادت مصادر أخرى أن وزير الداخلية محمد الشعار من بين القتلى.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) قد ذكرت في وقت سابق أن "التفجير الإرهابي استهدف مبنى الأمن القومي أثناء اجتماع وزراء وعدد من قادة الأجهزة المختصة وأدى إلى وقوع إصابات في صفوف المجتمعين بعضها خطيرة".

وأفادت الوكالة أن "التفجير الإرهابي استهدف مبنى الأمن القومي أثناء اجتماع وزراء وعدد من قادة الأجهزة المختصة وأدى إلى وقوع إصابات في صفوف المجتمعين بعضها خطيرة".

ويقع المبنى الذي يحظى بحراسة مشددة في حي الروضة الراقي في وسط العاصمة السورية، ويرأس مكتب الأمن القومي اللواء هشام الاختيار الذي لم يعرف مصيره بعد.

ويعتبر الاختيار (71 عاما) أحد القادة البارزين في قمع الحركة الاحتجاجية التي تشهدها سورية منذ منتصف مارس/آذار، حيث أدرج الاتحاد الأوروبي اسمه في 23 مايو/أيار 2011 على لائحة العقوبات.

وتم استهداف الاختيار في 20 ايار/مايو الماضي مع مسؤولين اخرين بمحاولة اغتيال عبر تسميمهم، اذ قام احد عاملي ايصال الوجبات بدس السم في وجبة القادة قبل ان يلوذ بالفرار، بحسب ما افاد مصدر دبلوماسي في دمشق في حينه.

وياتي هذا التفجير فيما تشهد الأحياء الواقعة في اطراف دمشق اشتباكات بين القوات النظامية السورية ومقاتلين معارضين لليوم الرابع على التوالي.

ووقعت انفجارات عدة في دمشق خلال الاشهر الماضية نسبتها السلطات الى "مجموعات ارهابية" واستهدف بعضها مراكز امنية، واوقعت العديد من القتلى والجرحى.
XS
SM
MD
LG