Accessibility links

logo-print

أصوات تنادي بسن قانون للختان في ألمانيا


حث رئيس الجالية اليهودية في ألمانيا ديتير غرومان ورئيس الجمعية الطبية الألمانية فرانك أولريتش مونتغمري الحكومة الألمانية على سن قانون جديد ينص بشكل واضح على أن ختان الذكور لأسباب دينية قانوني بعد أن حظرت محكمة إقليمية ذلك.

وكانت محكمة في كولونيا بغرب ألمانيا قد قضت في قضية كان طرفها صبي مسلم، أصيب بنزيف بعد أن جريت له عملية ختان، بضرورة انتظار العائلات حتى يكبر أولادها قبل ختانهم. ولا يسري هذا الحكم إلا على منطقة كولونيا ولكن الجماعات اليهودية والإسلامية ردت بشكل غاضب قائلة إن ذلك يشكل تهديدا لحرية العقيدة في ألمانيا وتعهدت حكومة المستشارة أنغيلا ميركل بمعالجة القضية.

وقال غرومان لمجلة فوكس الأسبوعية "نحتاج لقانون يوضح إن الختان مشروع وقانوني".

وأضاف غرومان أن عدم القيام بتحرك قد يعرض للخطر استمرار وجود الجالية اليهودية في ألمانيا، حيث قال "سيتعين علينا الرحيل" إذا لم يصدر مثل هذا القانون.

وعادة ما يقوم اليهود بختان الذكور بعد ثمانية أيام من ولادتهم في حين أن الوقت بالنسبة لختان المسلمين يتفاوت وفقا للعائلة والبلد.

ويشعر أطباء ألمان أيضا بقلق من أن عدم وجود وضوح قانوني بعد قرار المحكمة قد يزيد من المخاطر الصحية من خلال فرض إجراء الختان بشكل سري.

وقال مونتغمري "نرى أن حكم المحكمة هذا لا يتسم بالحساسية وخطأ"، وحث أيضا على قيام الحكومة بعمل سريع لإنهاء هذا الغموض القانوني.
XS
SM
MD
LG