Accessibility links

دعوة لتصنيف شبكة حقاني كجماعة إرهابية أجنبية


 جماعة حقاني ليست ضمن قائمة وزارة الخارجية الأميركية للمنظمات الإرهابية الأجنبية

جماعة حقاني ليست ضمن قائمة وزارة الخارجية الأميركية للمنظمات الإرهابية الأجنبية

دعا مجلس النواب الأميركي وزارة الخارجية أمس الثلاثاء إلى تصنيف شبكة حقاني، التي تتخذ من باكستان مقرا لها، كجماعة إرهابية أجنبية.

ووافق النواب في اقتراع صوتي على مشروع قانون يشير إلى شبكة حقاني على أنها "أخطر الجماعات الأفغانية المتمردة التي تقاتل القوات التي تقودها الولايات المتحدة في شرق أفغانستان".

ويتهم مسؤولون أميركيون شبكة حقاني بأنها مسؤولة عن هجمات كبيرة بما في ذلك هجوم على السفارة الأميركية في كابل في سبتمبر/أيلول الماضي وتفجير بشاحنة في وقت سابق أصيب فيه عشرات من الجنود الأميركيين.

ورغم تلك الاتهامات فإن هذه الجماعة ليست ضمن قائمة وزارة الخارجية الأميركية للمنظمات الإرهابية الأجنبية.

يشار إلى أن إدراج الجماعة في القائمة سيجلب لها عقوبات منها عقوبات جنائية على كل من يقدم دعما ماديا لها، إضافة إلى مصادرة أي أصول لها في الولايات المتحدة.

وقد نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أميركيين لم تكشف عن هويتهم أن السبب في أن شبكة حقاني لم توضع ضمن القائمة الإرهابية هو أن بعض المسؤولين في وزارة الخارجية كانوا يأملون بإمكانية إبعاد مقاتلي الشبكة عن ساحة القتال في إطار محادثات سلام بين الحكومة الأفغانية ومعارضيها.

غير أن هؤلاء المسؤولين قال للوكالة إنهم فرضوا أيضا عقوبات فردية على كثيرين من أبرز قادة حقاني وأن هذا وضع بالفعل ضغوطا على هذه الجماعة.
XS
SM
MD
LG