Accessibility links

logo-print

تحسن فرص النجاة من الأزمة القلبية في أميركا


أظهرت دراسة أميركية أن الكثير من الأشخاص الذين يتم إسعافهم جراء إصابتهم بأزمة قلبية يعيشون بنسب كبيرة بالمقارنة مع ما كان عليه الحال من عشر سنوات.

وذكرت الدراسة التي نشرت في دورية (سركوليشن) أو الدورة الدموية أن معدل الوفيات بين المواطنين الأميركيين الذين تم إسعافهم بعد إصابتهم بأزمة قلبية في 2008 كان اقل من 58 بالمئة بالمقارنة مع 70 بالمئة تقريبا في عام 2001.

وقال الباحث اليخاندرو رابينستاين من مستشفى مايو كلينك في روشستر بمينيسوتا إن "هذا لا يقول أي شيء عن معدلات الوفاة الناتجة عن جميع محاولات إنعاش المصابين بالأزمة القلبية لكن يؤكد أن فرص المرضى تتزايد في البقاء على قيد الحياة حال وصولهم إلى المستشفى."

وتحدث الأزمة القلبية عندما يتسبب النشاط الكهربائي للمخ في وقوف النبض بصورة طبيعية مما يجعل القلب غير قادر على ضخ الدم إلى الجسم، الأمر الذي يتسبب في الوفاة في غضون دقائق ما لم تتم استعادة النبض الطبيعي بصدمة كهربائية.
XS
SM
MD
LG