Accessibility links

logo-print

العراق يحث رعاياه على مغادرة سوريا


أضرار خلفها الاقتتال الدائر في أحدى المدن السورية

أضرار خلفها الاقتتال الدائر في أحدى المدن السورية

بغداد-علي قيس

حثت الحكومة العراقيين المقيمين في سوريا على المغادرة، وقالت انها ستعمل على تأمين الوسائل اللازمة لعودتهم إلى أرض الوطن.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في اتصال مع "راديو سوا" إن مجلس الوزراء ناقش في جلسته الإعتيادية الثلاثاء تزايد حوادث القتل والإعتداء على العراقيين المقيمين في سوريا، ودعا أطراف النزاع في سوريا الى عدم التعرض لهم كونهم ليسوا طرفا في النزاع الدائر هناك.

وشدد الدباغ على أن العراقيين في سوريا هم ضيوف يقيمون بصورة مؤقتة هناك.

وقال علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة إن الدعوة موجه بالأساس إلى العراقيين الذين يشعرون بأن حياتهم في خطر داخل سوريا.

يشار الى أن القوات العراقية تسلمت من الجانب السوري عند منفذ الوليد الحدودي الاثنين جثتي صحفيين عراقيين قتلا في هجوم مسلح في منطقة جرمانا في محافظة ريف دمشق السورية وهما الصحفي علي جبور الكعبي وفلاح طه.

هذا، وأدان الحزب الإسلامي العراقي مقتل الصحفيين الكعبي وطه في سوريا، وطالب بتحقيق جدي لمعرفة ملابسات الحادث.

وقال الحزب في بيان أصدره الثلاثاء إن تزايد حوادث قتل العراقيين في سوريا يثير القلق والمخاوف على مصيرهم مع تصاعد حدة المواجهات العسكرية هناك.

ودعا الحزب الإسلامي السلطات العراقية للقيام بمهامها في متابعة أوضاع العراقيين عامة والصحفيين منهم على وجه الخصوص.
XS
SM
MD
LG