Accessibility links

logo-print

تجدد الجدل حول توحيد رؤية هلال رمضان في الدول العربية


متجر يبيع فوانيس رمضان في القاهرة

متجر يبيع فوانيس رمضان في القاهرة

تجدد الجدل بين الدول العربية حول بداية شهر رمضان المبارك، وذلك في ظل انقسام حول ما إذا كان أول أيام الصيام سيوافق الجمعة أو السبت القادمين.

وقال الدكتور حاتم عودة رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في مصر إن هلال شهر رمضان سيولد في تمام الساعة الرابعة والدقيقة 24 فجرا بالتوقيت العالمي يوم الخميس المقبل الموافق 19 يوليو/تموز ومن ثم فإن شهر شعبان سيكون 29 يوما وبالتالي فإن يوم الجمعة سيكون أول أيام شهر رمضان المبارك.

وأضاف عودة في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن الهلال الجديد سيمكث في سماء مصر وبعض العواصم والمدن العربية والإسلامية مدد تتراوح ما بين دقيقة و18 دقيقة بعد غروب الشمس مما يجعل رؤيته ممكنة لتكون غرة شهر رمضان فلكيا يوم الجمعة 20 يوليو/تموز الحالي.

وقال عودة إن تفاوت فترات بقاء الهلال في السماء هو سبب الخلاف بين الدول العربية والإسلامية حول موعد بدء شهر رمضان مشيرا إلى أن بعض الدول التي يظل الهلال فيها لفترة قصيرة لا تعتبر اليوم التالي أول أيام رمضان على العكس من دول أخرى يمكث فيها الهلال لفترة طويلة.

وأضاف أن الهلال الجديد سيبقى في سماء القاهرة بعد غروب شمس يوم الرؤية (الخميس) لمدة دقيقتين وفى باقي محافظات مصر بمدد تتراوح بين دقيقة إلى خمس دقائق أما في الغالبية العظمى من العواصم والمدن العربية والإسلامية فإن الهلال سيبقى في سمائها بعد غروب شمس ذلك اليوم بمدد تتراوح بين دقيقة و18 دقيقة حيث يبقى في سماء لاغوس لمدة 18 دقيقة بعد غروب الشمس، وفى داكار لمدة 16 دقيقة، وفى نواكشوط لمدة 14 دقيقة، وفى الخرطوم لمدة 10 دقائق، وفى عدن لمدة 9 دقائق .

وتابع أنه في جاكرتا فإن الهلال سيبقى بعد غروب الشمس 8 دقائق ، وفى مكة المكرمة وكوالالمبور لمدة 6 دقائق ، وفى مراكش لمدة 5 دقائق ، وفى المدينة المنورة لمدة 4 دقائق، وفى فاس والرياض وأبو ظبي ومسقط لمدة دقيقتين وفى الكويت وكراتشي لمدة دقيقة واحدة بينما يغرب القمر مع غروب الشمس في كل من الجزائر وعمان ودمشق والقدس.

وأشار إلى أنه في بعض العواصم والمدن العربية والإسلامية يحتجب القمر قبل غروب الشمس في ذلك اليوم بمدد تتراوح بين دقيقة و5 دقائق حيث يغرب القمر قبل غروب الشمس في أنقرة بخمس دقائق وطهران بأربع دقائق وفى بغداد بدقيقتين وفى تونس بدقيقة واحدة.

وتابع أن رؤية الهلال بالعين المجردة صاحبها وجود حسابات فلكية من جانب علماء
الفلك وكانت فى بداية الأمر معادلة بسيطة تعتمد على موعد ميلاد الهلال ورؤيته
ومكثه ثم تطورت تلك المعادلات الرياضية وأصبحت معقدة ودقيقة للغاية بحيث يمكنها
تحديد مواقيت الصلاة والظواهر الفلكية وبدايات الشهور الهجرية بدقة فائقة ولفترات
زمنية مستقبلية بعيدة.

وأضاف أن هناك آراء علمية مختلفة من دولة إسلامية إلى أخرى حول فترة مكوث الهلال التى يمكن عن طريقها الاعلان عن بداية الشهر ..لافتا إلى أنه فى حين تعتبر بعض الدول أن مكوث الهلال فى سمائها لمدة دقيقة واحدة بعد غروب الشمس كافيا لاثبات ميلاده والإعلان عن بداية الشهر الهجرى فإن هناك دولا أخرى تعتبر الرؤية صحيحة عند مكوث الهلال دقيقتين ونصف الدقيقة، بينما ترى دول أخرى أن فترة مكوث الهلال فى السماء بعد غروب الشمس يجب أن تتراوح مابين 8 الى 12 دقيقة لثبوت رؤية الهلال والإعلان عن ميلاد الشهر الهجرى الجديد.
XS
SM
MD
LG