Accessibility links

اليورو يواصل مكاسبه بعد الإعلان عن تقليص الديون اليونانية


واصل اليورو مكاسبه في التعاملات الآسيوية اليوم الخميس مسجلا أعلى مستوى في سبعة أسابيع أمام الدولار وسط التقدم في التوصل إلى اتفاق في شأن ديون اليونان.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد أن الديون اليونانية ستقلص بنحو 100 مليار يورو بفضل تخلي المصارف عن نحو 50 في المئة من ديونها.

وقال ساركوزي، في ختام قمة أوروبية استمرت 10 ساعات وانتهت إلى اتفاق شامل لحل أزمة الديون، إن جهود المصارف تمثل جهدا بقيمة 100 مليار يورو.

وأوضح أن الجهد ذاته سيكون مطلوبا من المصارف اليونانية، متوقعاً أن تعامل مجمل المصارف وفق الشروط ذاتها.

وأشار إلى أن دول منطقة اليورو سوف ترصد 30 مليار يورو لتمويل الضمانات.

وقال ساركوزي إن هذا الاتفاق هو أبعد من اتفاق 21 يوليو/تموز الذي ينص على إلغاء 21 في المئة من الديون اليونانية.

وأوضح الرئيس الفرنسي أنه والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل كانا على اتصال مع ممثلي المصارف لإبلاغهم بقرارات الأعضاء في منطقة اليورو، مشيرا إلى "أنهم فكروا بالأمر وأعطوا موافقتهم".

وأشاد ساركوزي بكون البنك المركزي الأوروبي كان وراء القرارات التي اتخذت، وأن صندوق النقد الدولي يدعم هذا الاتفاق.

وكانت قضية إلغاء قسم من الديون المتوجبة على المصارف آخر عقبة كبيرة أمام المفاوضات من اجل التوصل إلى خطة رد من قبل منطقة اليورو على خطر انتشار أزمة الديون.

XS
SM
MD
LG