Accessibility links

إعادة انتخاب الغنوشي رئيسا لحركة النهضة في تونس


راشد الغنوشي

راشد الغنوشي

قال مسؤولون في حركة النهضة التي تقود الائتلاف الحاكم في تونس الاثنين إنها أعادت انتخاب راشد الغنوشي رئيسا لها في أول مؤتمر علني بنسبة تفوق 70 بالمائة.

وأكد مصدران آخران في تصريحات لوكالة "رويترز" للأنباء فوز الغنوشي، على أن يتم إعلان النتائج الرسمية للانتخابات مساء الاثنين.

وتنافس 12 قياديا في الحزب على منصب الرئيس من بينهم أسماء أخرى أكثر تشددا من بينهم الحبيب اللوز والصادق شورو اللذان أيدا إدراج الشريعة الإسلامية في دستور تونس الجديد وهو ما رفضه الغنوشي.

وبالفعل وافقت الحركة على التخلي عن إدراج الشريعة بالدستور الجديد للبلاد الذي يجري صياغته.

ومن بين المرشحين أيضا عبد الفتاح مورو الذي استبعد من الحركة في بداية التسعينات وعاد إليها خلال هذا المؤتمر.

خلافات تمدد أشغال المؤتمر


وذكرت مصادر من المؤتمر أن خلافات اندلعت بين أعضاء الحركة حول الدستور أدت إلى تمديد أعمال مؤتمرها التاسع إلى الاثنين، لليوم الخامس على التوالي بعد أن اتسمت مناقشات الأعضاء البالغ عددهم 1103 ببعض الحدة.

وكان يفترض أن يختتم المندوبون مؤتمرهم الأحد لكن المناقشات الطويلة والشاقة في جلسات مغلقة أجبرت حزب النهضة على تمديد الاجتماع الذي وصف بالتاريخي، ليوم إضافي، كما قال مشاركون في المؤتمر تحدثوا عن نزاع بين أجيال.

وكانت مناقشات الأعضاء قد امتدت لساعات طويلة من الليلة الماضية انتهت بإقرار لائحة سياسية التزم الحزب بموجبها النهج السياسي "الوسطي" و"المعتدل" ونبذ "التطرف"، كما تم الاتفاق أيضا على البرنامج الاقتصادي، بالإضافة إلى اتخاذ موقف من الدستور الذي لا يزال قيد الصياغة كرر فيه حزب النهضة التزامه باقامة نظام برلماني في تونس.

وقال رئيس المؤتمر وزير الصحة رفيق عبد اللطيف مكي إن "المؤتمرين في النهضة صوتوا بأغلبية ساحقة من أجل نظام برلماني" محض.

لكن بعد ذلك قال رفيق عبد السلام وزير الخارجية وصهر الزعيم التاريخي للحركة راشد الغنوشي "نعتبر أن النظام البرلماني يضمن الديمقراطية بشكل أفضل ونحن منفتحون على تفاهم في المجلس التأسيسي".

ويفترض أن يتوصل المجلس التأسيسي إلى مشروع دستور في الخريف من أجل إجراء انتخابات عامة في مارس/آذار.

وتحدث مندوبون في المؤتمر طلبوا عدم كشف هوياتهم عن مناقشات حادة بين القدامى والجيل الجديد لكنهم رفضوا تحديد طبيعتها وحجم الخلافات.
XS
SM
MD
LG