Accessibility links

logo-print

وليم بيرنز يلتقي جبريل ويتعهد بإقامة شراكة مع ليبيا


بيرنز يجيب على اسئلة الصحافيين في طرابلس

بيرنز يجيب على اسئلة الصحافيين في طرابلس

التقى نائب وزيرة الخارجية الأميركية وليم بيرنز رئيس تحالف القوى الوطنية محمود جبريل في مقر التحالف بطرابلس.

وقال بيرنز في مؤتمر صحافي عقب لقائه رئيس الحكومة الانتقالية عبد الرحيم الكيب بطرابلس إن "مستقبلا ثابتا ومزدهرا لليبيا يقوم على تحقيق تقدم على الصعيد الأمني أي على قدرة ليبيا على فرض الامن على حدودها ومراقبة الأسلحة ومنع أي مجموعة من نسف التقدم الحاصل حتى الان".

وأضاف بيرنز "هنأت السيد جبريل لإشرافه على سير الانتخابات، وعلى رسالة الوحدة الوطنية التي كان يرسلها، وقد كنت واضحاً مرة أخرى بشأن التزام الولايات المتحدة في مواصلة العمل كشركاء مع شعب وقادة ليبيا في الفترة المقبلة.''

وأكد بيرنز أن من مصلحة البلدين التعاون في مواجهة التهديدات والتحديات التي تستهدف أمن ليبيا، موضحاً أن تأمين مستقبل ليبيا الآمن والمستقر والمزدهر يعتمد على رفع قدرة ليبيا على تأمين حدودها والسيطرة على الأسلحة.

من جهة أخرى، وصف بيرنز الانتخابات التشريعية التي أجريت في السابع من يوليو/تموز بأنها "مرحلة حاسمة" لإقامة مؤسسات ديموقراطية.

والتقى بيرنز أيضا السبت أعضاء من حزب العدالة والبناء وهو حزب إسلامي منبثق من الإخوان المسلمين، ومندوبين عن تحالف القوى الوطنية المرجح أن يفوز في الانتخابات التي تصدر نتائجها الجزئية حتى الآن.

وقد أشاد بيرنز بجهود السلطات الليبية في إقامة مؤسسات ديموقراطية في فترة انتقالية معقدة تشهدها البلاد على حد قوله.
XS
SM
MD
LG