Accessibility links

logo-print

تأهب على الحدود المصرية انتظارا لبدء تبادل سجناء مع إسرائيل


تجمع مصريون عند منطقة حدودية مع إسرائيل يوم الخميس في انتظار تسليم سجناء يجري تبادلهم مع شخص يحمل الجنسيتين الإسرائيلية والأميركية احتجز في مصر بتهمة التجسس.

وأفاد التليفزيون المصري الرسمي أن المتهم الإسرائيلي بالتجسس إيلان غرابيل (27 عاما) قد وصل بالفعل إلى منطقة الحدود انتظارا لمبادلته بالسجناء المصريين.

ووفقا للحكومة الإسرائيلية فسيجري تبادل 25 سجينا مصريا مع غرابيل الذي احتجز في مصر في يونيو/حزيران الماضي لاتهامه بالتوجه إلى مصر لتجنيد عملاء والحض على أعمال تخريبية خلال الثورة التي اطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك الذي كان حليفا لإسرائيل والولايات المتحدة.

ونفت إسرائيل هذه الاتهامات لكنها توصلت مع مصر إلى اتفاق برعاية الولايات المتحدة لمبادلة غرابيل بسجناء مصريين محتجزين "لأسباب غير أمنية".

ومن المتوقع أن يتم نقل السجناء المصريين وأغلبهم من شبه جزيرة سيناء، عبر المعبر الحدودي الملاصق لمنتجع طابا المصري على البحر الأحمر، بعد ظهر اليوم الخميس.

وهاجر غرابيل إلى إسرائيل عام 2005 قادما من نيويورك وخدم في جيشها في حرب لبنان عام 2006 .

وقال محمد السواركي وهو شقيق أشرف عبد الله (18 عاما)، أحد من بين الذين سيفرج عنهم انه يريد فقط أن يرى أخاه وامتدح عمل مصر على الافراج عنه وقال انه شيء طيب.

وقالت أسرة أحد المفرج عنهم ويدعى أشرف عبد الله (18 عاما) إن نجلهم أمضى عاما في السجن من أصل ثلاثة أعوام حكم عليه بهالاتهامات بعبور الحدود بشكل غير مشروع رغم أنه، بحسب قولهم، قد ضل طريقه على الحدود.

وقال سكان في المنطقة إن الكثير من السجناء المصريين الذين سيفرج عنهم شاركوا في التهريب، وهو أمر منتشر بامتداد الحدود بين مصر وإسرائيل وقطاع غزة الفلسطيني.

ومن ناحيتها قالت هيئة السجون الإسرائيلية إن المفرج عنهم احتجزوا لاتهامات بتهريب المخدرات والسلاح وعبور الحدود مشيرة إلى أن أيا منهم لم يواجه اتهامات بالتجسس أو الهجوم على إسرائيليين.

وقال يوسف الأطرش الذي ذكر أن اثنين من إخوته بين السجناء الذين سيفرج عنهم في حين أن أخا ثالثا له سيظل وراء القضبان، إن سعادتهم لم تكتمل لأنهم يريدون الإفراج عن الأخ الثالث مشيرا إلى أن إخوته "عبروا الحدود بسبب الظروف الصعبة".

ويشكو الكثير من بدو سيناء من إهمال الدولة لهم، فعلى الرغم من أن منتجعات مثل طابا وشرم الشيخ بفنادقها ذات الخمس نجوم تعج بالسائحين فإن البدو يقولون إنهم مستبعدون من الوظائف وعليهم العيش بمصادر رزق هزيلة أو اللجوء إلى التهريب.

وكانت إسرائيل قد ذكرت أن ثلاثة من بين السجناء المصريين الذين ستجري مبادلتهم هم دون سن 18 عاما، كما دعت إلى خطوات إضافية للمساعدة على الإفراج عن إسرائيلي آخر يدعى عودة سليمان الترابين الذي سجنته مصر قبل 11 عاما.

XS
SM
MD
LG