Accessibility links

وصول مساعدات إسرائيلية إلى تركيا وارتفاع ضحايا الزلزال إلى 523 قتيلا


بلغت حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب محافظة فان شرق تركيا الأحد الماضي 523 قتيلا و1650 جريحا فيما وصلت طائرة مساعدة إسرائيلية إلى تركيا رغم التوتر القائم بين الدولتين.

وأعلنت الإدارة الرسمية لمواجهة حالات الطوارئ في تركيا أن عدد الناجين الذين انتشلوا من تحت الأنقاض ارتفع إلى 185 شخصا آخرهم شاب في التاسعة عشرة من عمره تم انتشاله اليوم الخميس.

يأتي ذلك فيما هبطت طائرة شحن تابعة لشركة الطيران الوطنية الإسرائيلية تحمل على متنها خمسة منازل جاهزة، وفقا لوكالة الأناضول التركية.

ونسبت الوكالة إلى مصدر في سفارة إسرائيل في أنقرة القول إن المساعدة الإنسانية ستنقل على متن ثلاث شاحنات انطلقت واحدة منها.

وكانت تركيا قد وافقت أمس الأربعاء على استقبال المساعدات المقدمة من إسرائيل وعدة بلدان لمواجهة الوضع في المناطق المنكوبة.

واتخذت تركيا هذا القرار رغم تدهور العلاقات مع إسرائيل منذ مقتل تسعة أتراك في هجوم شنته قوات كوماندوس إسرائيلية على سفينة مساعدات إنسانية كانت متوجهة في شهر مايو/آيار عام 2010 إلى غزة لكسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع الفلسطيني.

من جهتها أعلنت ايرلندا عن إرسال 600 خيمة كبيرة وثلاثة آلاف بطانية قريبا إلى تركيا، كما أفادت وكالة الأناضول.

انتشال أحياء

ميدانيا انتشل عمال الإغاثة طالبا في الـ19 من عمره حيا من تحت الأنقاض بعد 91 ساعة على الزلزال الذي ضرب محافظة فان شرق تركيا.

ونجا محمد من تحت أنقاض مبنى من أربع طبقات دمره الزلزال في مدينة ارجيس الأكثر تضررا بالزلزال، حسب شبكة "ان تي في" التليفزيونية.

وسجلت هزة ارتدادية جديدة في تركيا هذه المرة في يوكسيكوفا التابعة لمحافظة هكاري المجاورة على بعد حوالي 250 كيلومترا جنوب شرق فان، كما أفاد معهد قنديلي لرصد الزلازل.

وبحسب المعقد فقد بلغت قوة الهزة 5,4 درجة فيما لم تعلن السلطات مباشرة عن سقوط ضحايا أو حصول أضرار.

تساقط الثلوج

وتخشى السلطات من تفاقم المخاطر في المناطق المنكوبة اليوم الخميس مع تساقط الثلوج التي بدأت صباحا في شرق تركيا في أحوال جوية يمكن أن تجعل أعمال الإغاثة أكثر صعوبة وأن تحد من الآمال بالعثور على ناجين.

ويخشى رجال الإنقاذ منذ عدة أيام بدء تساقط الثلوج التي تبطئ عمليات الإغاثة وتجعل استخدام المعدات الكهربائية أكثر صعوبة.

وبدأت الجرافات وآليات أخرى أمس الأربعاء أعمال إزالة الأنقاض في فان مبددة الآمال باحتمال العثور على ناجين في هذه المدينة، فيما تواصلت عمليات الإغاثة في مدينة ارجيس.

وأثر سوء الأحوال الجوية أيضا على حياة عشرات آلاف المنكوبين الذين بدأ بعضهم بمغادرة المخيمات التي نصبها الهلال الأحمر التركي والعودة إلى منازلهم هربا من الصقيع رغم مخاطر حصول انهيارات مع تكرار الهزات الارتدادية.

وتضرر 700 ألف شخص من جراء الزلزال في منطقة فان كما أعلن حسين سيليك نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في مقابلة مع صحيفة ميلييت.

وقدر هذا المسؤول عدد الخيام اللازمة لإيواء المنكوبين بحوالي 115 ألفا مشيرا غلى أنه قد تم نقل حوالي 17 ألف خيمة فقط إلى المنطقة في الوقت الراهن.

XS
SM
MD
LG