Accessibility links

logo-print

نجاة وزير أفغاني من محاولة اغتيال


رجال أمن أفغان ينقولون جثث ضحايا هجوم انتحاري سابق، ارشيف

رجال أمن أفغان ينقولون جثث ضحايا هجوم انتحاري سابق، ارشيف

قال مسؤولون في إقليم قندوز إن وزيرا في الحكومة الأفغانية نجا من عملية تفجير لموكبه في شمال البلاد يوم الأحد، وذلك في ثاني هجوم يستهدف سياسيا بارزا خلال يومين.


وقال منشيء مجيد حاكم إقليم بغلان الذي كان في الموكب ذاته إن وزير التعليم العالي عبيد الله عبيد كان متوجها إلى إقليم قندوز قادما من بغلان عندما انفجرت قنبلة مزروعة على الطريق في إحدى سيارات الموكب.

وقال مجيد إن "الوزير بخير لكن شرطيين اثنين أصيبا في التفجير" مضيفا أن القنبلة انفجرت في طريق سريع خارج مدينة بغلان.

وجاء هجوم الأحد بعد يوم من تفجير انتحاري نفسه في حفل عرس بإقليم سمنكان في الشمال أيضا مما أسفر عن مقتل مسؤول أفغاني رفيع و22 آخرين.

وأسفر انفجار سيارة ملغومة يوم الجمعة عن مقتل رئيسة شؤون المرأة في شرق البلاد.

ويشن المسلحون هجمات الآن في الأجزاء الشمالية من البلاد خارج نطاق معاقلهم التقليدية في المناطق الجنوبية والشرقية من أفغانستان بعد أن كان الشمال يعتبر يوما آمنا نسبيا.

وتمثل القنابل بدائية الصنع أكثر الأسلحة فتكا التي يستخدمها المسلحون وما زالت أكبر سبب في سقوط أكبر عدد من القتلى المدنيين وكذلك القوات الأجنبية والأفغانية.

وسجل العنف في أفغانستان خلال الشهور الماضية أعلى مستوياته منذ أن أطاحت قوات بقيادة الولايات المتحدة بحكومة طالبان عام 2001.

XS
SM
MD
LG