Accessibility links

logo-print

نشطاء يطالبون بتفعيل القوانين المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة


واحد من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون في صمت

واحد من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون في صمت

بغداد-علي قيس

طالب عدد من المكفوفين وناشطين في مجال حقوق الإنسان السلطتين التشريعية والتنفيذية بتفعيل القوانين المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة.

حيث يواجه المكفوفون معاناة كبيرة بدءا بالمرحلة الدراسية التي تتوقف عند المرحلة السادسة، فيما لا تزال التشريعات التي تضمن حقوقهم مركونة على رفوف مجلس النواب.

وصرح عدد من المكفوفين لـ"راديو سوا" بأنهم يشعرون بأن الحكومة لا تهتم بمشاكلهم ولا تحاول حلها، وأعربوا عن إحباطهم من عدم تفعيل القوانين التي تحمي حقوقهم.

وأكد فتحي الربيعي الناشط في مجال حقوق الإنسان أن هناك تقصيرا حكوميا تجاه المكفوفين.

أما وزير العمل والشؤون الاجتماعية نصار الربيعي فقد عزا في حديث لـ"راديو سوا" تلكؤ وزارته في رعاية هذه الشريحة إلى قلة التخصيصات المالية و تأخر البرلمان في التصويت على القوانين.

من جانبها، أوضحت عضو لجنة العمل والخدمات البرلمانية النائبة إيمان عبد الرزاق أن الخلافات السياسية بين الكتل ألقت بظلال سلبية على تشريع القوانين التي تخدم المواطنين العراقيين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويشار إلى أن العراق لا يملك حتى الآن معاهد كافية لتعليم المكفوفين لا سيما تلك الخاصة بمراحل الدراسات المتقدمة والعليا فيما لا تتوفر قاعدة بيانات وإحصائيات دقيقة عن أعدادهم في العراق.

XS
SM
MD
LG