Accessibility links

المئات يغادرون التحرير بعد المشاركة في فعاليات "مليونية الصمود"


مصري معارض للإعلان الدستوري المكمل

مصري معارض للإعلان الدستوري المكمل

غادر مئات المتظاهرين ميدان التحرير، بعد مشاركتهم فى "مليونية الصمود"، للمطالبة بإلغاء الإعلان الدستوري المكمل الذى أصدره المجلس العسكري، وتأييد لقرار الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية بعودة البرلمان المنحل، وتحقيق أهداف الثورة.
وقد أعلنت بعض القوى السياسية اعتصامها في الميدان حتى تحقق مطالبهم مثل "حركة حازمون، وحركة طلاب الشريعة، وعدد من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين."

وكان آلاف المواطنين واصلوا فعاليات التظاهر في ميدان التحرير مساء الجمعة، وطالب المشاركون فى التظاهرة بإسقاط الاعلان الدستورى المكمل الذى أصدره المجلس العسكري الشهر الماضي وإبعاد المجلس العسكرى عن الحياة السياسية ورفض ما أسموه بـ"تسييس" القضاء المصرى وكذلك رفض قرار المحكمة الدستورية العليا بحل مجلس الشعب.

وألقى عدد من أعضاء مجلس الشعب المطعون في دستوريته من أعلى المنصة الرئيسية بميدان التحرير كلمات دعوا فيها إلى دعم الدكتور مرسي والمطالبة باستمرار التظاهر لحين منحه كافة الصلاحيات.

من جهته، دعا الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل إلى إعتصام مفتوح في ميدان التحرير لحين إلغاء الإعلان الدستوري المكمل ومنح رئيس الجمهورية كافة الصلاحيات، مرددا هتافات تطالب بإبعاد المجلس العسكري عن الحياة السياسية وتطهير القضاء وتؤكد أن المحكمة الدستورية العليا خالفت تقاليدها.
وقال أبوإسماعيل في كلمة له على المنصة الرئيسية بالميدان إن الضغط الشعبي ساهم بشكل أساسي في الإطاحة بالنظام السابق وفي تقديم موعد تسليم السلطة، مناشدا كافة القوى بمواصلة الضغوط لحين إلغاء الإعلان الدستوري المكمل.


إلى ذلك، طالب إمام مسجد عمر مكرم الشيخ مظهر شاهين - خلال خطبة الجمعة التى القاها بميدان التحرير- جموع الشعب المصرى بكافة فئاته وطوائفه بالوقوف وراء رئيس الجمهورية الذى جاء لأول مرة فى تاريخ مصر عبر الإرادة الحرة للشعب المصري والاصرار على تحقيق كافة مطالب الثورة من حرية وكرامة وعدالة اجتماعية داعيا إلى إلغاء الإعلان الدستورى المكمل وممارسة رئيس الجمهورية لكافة صلاحياته دون الوصاية من أحد.


في المقابل، طالب متظاهروا مدينة نصر "جمعة فقدان الشرعية" بضرورة حل الجمعية التأسيسية لإعداد الدستور، والتطبيق الكامل غير المنقوص للإعلان الدستوري المكمل، وحل جميع الأحزاب القائمة على أساس ديني.
كما طالب المشاركون فى التظاهرة باستقلال القضاء، واحترام جميع الأحكام الصادرة قبل انتخاب رئيس الجمهورية، وحل جميع الحركات والائتلافات المخالفة لبنود التمويل والتحقيق مع كوادرها، وحل مجلس الشورى المنتخب، وتطهير الإعلام المصري، وحل جماعة الإخوان المسلمين.
وكان النائب محمد أبو حامد عضو مجلس الشعب المنحل قد دعا للمشاركة في المليونية لإعلان التأييد للإعلان الدستورى المكمل، ولسيادة القانون.
XS
SM
MD
LG