Accessibility links

الرئيسان المصري والتونسي يشيدان بالمد الثوري العربي


 الرئيس محمد مرسي مع الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي

الرئيس محمد مرسي مع الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي

أشاد الرئيس محمد مرسي عقب مباحثاته الجمعة مع الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي بالمد الثوري العربي الذي بدأ من تونس وتوج بالثورة في مصر مؤكدا عمق العلاقات بين الشعبين المصري والتونسي.
جاء ذلك في المؤتمر الصحافي المشترك بين الرئيسين عقب القمة المصرية التونسية التي عقدت بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة.

وكان الرئيس التونسي والوفد المرافق له قد وصل إلى مطار القاهرة الدولي بعد ظهر الجمعة في زيارة لمصر تستمر يومين.

وأكد المرزوقي عمق العلاقات المصرية التونسية، وقال "اننا ذاهبون لتحقيق المزيد من التكامل، مضيفا أنه مهما كانت الصعاب فإننا سنسعى لتحقيق ما حققه الأوروبيون في هذا الصدد." وأضاف أنه من الضروري أن تتواصل المجتمعات المدنية في مصر وتونس في كافة المجالات المختلفة.
وقال المرزوقي إنه جاء إلى مصر نيابة عن الشعب التونسي ليقدم التحية والتهنئة للشعب المصري، ووجه المروزقي الدعوة للرئيس مرسي لزيارة تونس.

ومن جهته، أكد الرئيس محمد مرسي أن هذه الزيارة والتى تأتي قبل إنعقاد المؤتمر الخاص بأفريقيا بأديس أبابا ستكون بداية علاقات طيبة وجيدة بين البلدين فى المستقبل القريب.
وأضاف أنه والرئيس المرزوقي متفقان ومتوافقان على المصلحة العليا للشعبين، وأهدافهما المشتركة هي الاستقرار والتنمية والحرية والديموقراطية وتداول السلطة والمشاركة في إدارة شؤون البلاد.
وشدد مرسي على أن دور البلدين في إفريقيا متميز، لافتا إلى أهمية الاتصال والتوحد من أجل مصالح شعوب هذه القارة.

دعم الشعب السوري في كفاحه

وعن الملف السوري، أكد الرئيسان على وجوب إنهاء المأساة الدموية التي يتعرض لها الشعب السوري، ودعمهما للشعب السوري في كفاحه حتي يمتلك السوريون حريتهم دون السماح بالتدخل العسكري الأجنبي في سوريا.
XS
SM
MD
LG